Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 5 أغسطس(يونهاب) -- أعلنت كوريا الجنوبية يوم الإثنين عن أنها تعتزم استثمار 7.8 تريليون وون (6.47 مليار دولار) في 100 عنصر استراتيجي رئيسي لتوفير إمدادات مستقرة بحلول عام 2024، في أحدث خطوة للتعامل مع الانتقام الاقتصادي الياباني.

وقال هونغ نام-كي وزير الاقتصاد والمالية في اجتماع مع مسؤولين في سيئول "سنعزز القدرة التنافسية للصناعات وقطع الغيار والمعدات."

في الأسبوع الماضي، قررت اليابان إزالة كوريا الجنوبية من قائمة الدول الخاضعة لوضع تجاري تفضيلي في غضب واضح ضد أحكام المحكمة العليا لكوريا الجنوبية في العام الماضي التي أمرت الشركات اليابانية بتعويض ضحايا العمل القسري في كوريا الجنوبية.

في شهر يوليو، فرضت اليابان أيضًا ضوابط أكثر صرامة على الصادرات إلى كوريا الجنوبية في ثلاث مواد هي مادة مقاومة، وغازات النقش والبولي أميد والتي تعتبر ضرورية لإنتاج أشباه الموصلات والشاشات المرنة.

دفعت قيود التصدير اليابانية كوريا الجنوبية إلى تنويع إمدادات المواد الصناعية الرئيسية وتعزيز مواقعها لتقليل الاعتماد الكبير على اليابان. تسعى الشركات الكورية الجنوبية أيضا إلى البحث عن موردين بديلين للعناصر الرئيسية.

من بين 100 عنصر استراتيجي رئيسي، قالت وزارة الصناعة إنها تخطط لتأمين إمدادات 20 سلعة في غضون عام من خلال التعامل مع موردين في دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين.

وستقوم الحكومة بتخفيف الحواجز أمام استيراد هذه المواد، بما في ذلك المواد الثلاث التي تم تقييد وارداتها من قبل اليابان الشهر الماضي.

ويستخدم بوليميد الفلورين في صناعة شاشات عرض الصمام الثنائي العضوي المرنة والمقاومة، كما أن غاز النقش يعتبر ضروريا في عملية تصنيع أشباه الموصلات.

بالإضافة إلى تنويع الجهود، تعتزم كوريا الجنوبية إنفاق حوالي 7.8 تريليون وون للبحث والتطوير لمساعدة الصناعات المحلية على تعزيز قدرتها التنافسية، وفقًا لوزارة التجارة والصناعة والطاقة.

وستقوم الحكومة بتخفيف اللوائح المختلفة، بما في ذلك قواعد العمل، لمساعدة الصناعات المحلية على تسريع تطوير التقنيات الرئيسية كذلك.

كما ستحث كوريا الجنوبية الشركات المحلية على السعي للاستحواذ على شركات منافسة أجنبية لديها تكنولوجيات عالية المستوى من خلال تزويدها بالحوافز المالية والضريبية.

وقال وزير الصناعة سونغ يون-مو في مؤتمر صحفي "يركز المخطط على إيجاد حلول لضعف كوريا الجنوبية في صناعات المواد والأجزاء والمعدات، بما في ذلك اعتمادها الشديد على بلد معين.

بلغ العجز التجاري لكوريا الجنوبية مع اليابان 24.1 مليار دولار في عام 2018، ومعظم هذا المبلغ أي ما يقدر بنحو 22.4 مليار دولار، يأتي من قطاع المواد الصناعية والأجزاء والمعدات، وفقا للوزارة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك