Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول / لوس أنجلوس، 18 يوليو(يونهاب) -- تم الإفراج بكفالة عن مواطن أمريكي متهم بالتورط في اقتحام سفارة كوريا الشمالية لدى مدريد بإسبانيا في فبراير وهو ينتظر محاكمة بشأن احتمال تسليمه إلى إسبانيا.

وتم الإفراج عن "كرستوفر آهن"، البالغ من العمر 38 عاما، وهو أمريكي من أصل كوري وجندي بحرية سابق، بكفالة قدرها 1.3 مليون دولار ووضعه قيد الإقامة الجبرية في المنزل.

وفي شهر أبريل الماضي، تم اعتقاله بناء على طلب تسليم من إسبانيا التي قامت بتوجيه اتهام ضده وجماعته المناهضة لكوريا الشمالية باقتحامه لسفارة كوريا الشمالية لدى إسبانيا وسرقة أجهزة الكومبيوتر والوثائق في يوم 22 فبراير.

وأمر قاض من كاليفورنيا بالإفراج عن "آهن" في وقت سابق من هذا الشهر، على الرغم من أنه يتعين عليه ارتداء جهاز تتبع على الكاحل والبقاء في المنزل باستثناء المواعيد الطبية والكنيسة.

يذكر أن "آهن" هو عضو في منظمة جوسون الحرة التي أعلنت عن مسؤوليتها عن اقتحام السفارة في فبراير وقالت إنها تشارك المواد المسروقة من السفارة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي(FBI).

كما أن هناك "أدريان هونغ" الذي يُعرف بأنه قاد الاقتحام، مطلوب أيضا في الولايات المتحدة، إلا أنه لا يزال مختبئا.

في بيان سابق، قالت المنظمة إنها تتألف من أعضاء داخل وخارج كوريا الشمالية، وهي ملتزمة بإنهاء الخلافة الوراثية لعائلة كيم.

من المعروف على نطاق واسع أن منظمة "جوسون الحرة" التي كانت تعرف سابقا باسم "دفاع تشوليما المدني"، وفرت الحماية لـ كيم هان-سول، نجل كيم جونغ-نام، الأخ غير الشقيق لـ كيم جونغ-أون، الذي اغتيل في عام 2017.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك