Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 15 يوليو(يونهاب) -- أصدر الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين رسالة تحذيرية قوية إلى اليابان التي تفرض باستمرار الضغط الاقتصادي على كوريا الجنوبية، مجددا التأكيد على أولوية الحل الدبلوماسي في المواجهة الأخيرة بين الجارتين.

وأشار الرئيس مون إلى أن قيود التصدير الصارمة التي تفرضها اليابان مستهدفة الشركات الكورية الجنوبية، هي بمثابة محاولة لعرقلة اقتصاد كوريا الجنوبية في الوقت الذي تسعى فيه إلى تحقيق قفزة واحدة إلى الأمام.

وقال خلال اجتماع أسبوعي مع كبار مستشاريه في المكتب الرئاسي، "إذا كان هذا هو ما تنوي اليابان أن تكون عليه، فلن تنجح أبدا."

وأكد على أن الكوريين الجنوبيين سوف يتغلبون مرة أخرى على المشكلة الحالية الناجمة عن إجراءات اليابان، كما فعلوا في عدد من الصعوبات السابقة مع قوتهم الموحدة.

وذكر أن الشركات الكورية الجنوبية ستفقد الثقة في الشراكات مع اليابان وستختار تنويع الطرق لتوريد المواد اللازمة أو توطين الإنتاج ذو الصلة.

وقال، "أحذر مسبقا من أن الاقتصاد الياباني سيعاني من أضرار أكبر في نهاية المطاف."

تظهر رسالة الرئيس مون عزم الحكومة لعدم الخضوع لضغوط اليابان التجارية.

ويبدو أنها تهدف إلى حشد الدعم الشعبي في الداخل لمحاربة الخطوة الانتقامية اليابانية بشأن مسألة تاريخية.

في يوم 4 يوليو الجاري، شددت اليابان قيود التصدير فيما يبدو أنه احتجاج واضح ضد دعم إدارة الرئيس مون لقرارات المحاكم الكورية الجنوبية التي تأمر بالاستيلاء على أصول الشركات اليابانية كتعويض للكوريين الذين أجبروا على العمل في المصانع والمناجم خلال الحرب العالمية الثانية. وكانت كوريا تحت الحكم الاستعماري الوحشي لليابان خلال الفترة من 1910 إلى 1945.

وقال الرئيس مون، إنه من غير الحكمة أبدا أن تربط اليابان "بشكل غير مسبوق" مثل هذه القضية التاريخية بالاقتصاد، واصفا خطوة اليابان بأنها تتعارض مع تطور العلاقات بين البلدين.

وأعرب عن أمله في أن تتراجع الحكومة اليابانية عن الضغط الأحادي الجانب وتعود إلى مرحلة الحل الدبلوماسي.

وأشار إلى أن إدارته مستعدة لإجراء مشاورات بشأن بديل لعرضها الأخير بإنشاء صندوق مشترك من قبل الشركات الكورية الجنوبية واليابانية لتعويض ضحايا العمل القسري.

وصرح بأن الحكومة لم تزعم أن الطريقة التي اقترحتها، هي الحل الوحيد.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك