Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيجونغ، 7 يوليو(يونهاب) -- يعاني الاقتصاد الكوري الجنوبي من تباطؤ بسبب ضعف الاستثمار وتراجع الصادرات، وفقا لما معهد كوريا للتنمية اليوم الأحد.

وقال المعهد في نشرته "اتجاهات الاقتصاد" الشهرية الصادرة باللغة الإنجليزية "الاقتصاد الكوري يظهر تحسنا بطيئا وطفيفا في الاستهلاك، لكن هناك تراجع في الاستثمار والصادرات، مما يشير إلى أن الأنشطة الاقتصادية لا تزال ضعيفة".

وقال التقرير، إن صادرات يونيو انخفضت بشكل حاد، بقيادة أشباه الموصلات والمنتجات البترولية.

وهبطت صادرات كوريا الجنوبية بنسبة 13.5% على أساس سنوي لتصل إلى 44.18 مليار دولار في يونيو ، مما عزز انخفاضها على أساس سنوي للشهر السابع على التوالي بسبب الخلاف التجاري طويل الأمد بين الولايات المتحدة والصين.

وقال هونغ نام-كي، وزير الاقتصاد والمالية، الأسبوع الماضي إن صادرات كوريا الجنوبية في عام 2019 قد تنخفض بنسبة 5 % عن عام 2018، عندما بلغت الشحنات الصادرة أعلى مستوى لها على الإطلاق وهو 605.5 مليار دولار.

وارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 3.4% على أساس سنوي في مايو بسبب زيادة عدد السياح الأجانب إلى كوريا الجنوبية، وفقا للمعهد.

وقال إن الاستثمار في المنشآت والبناء ظل منخفضا، بقيادة أشباه الموصلات والإسكان، على التوالي.

وشهد الاقتصاد الكوري الجنوبي انكماشا بشكل غير متوقع بنسبة 0.4% في الربع الأول من العام مقارنة بالثلاثة أشهر التي سبقته، مسجلاً أسوأ أداء في عقد من الزمان.

ومن المنتظر أن يخفض بنك كوريا توقعاته للنمو هذا الشهر بعد أن خفض التقدير إلى 2.5 % في أبريل.

هذا الأسبوع، قلصت وزارة المالية أيضا توقعات النمو لعام 2019 إلى ما بين 2.4% و2.5% بسبب ضعف الصادرات وتراجع الاستثمار.

ويمثل أحدث تقدير للحكومة انخفاضا عن توقعاتها السابقة التي تراوحت بين 2.6% و2.7% في ديسمبر.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك