Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 16 يونيو (يونهاب) -- التقى الرئيس مون جيه-إن مع العائلة المكلومة للسيدة الأولى الأسبق الراحلة لي هي-هو، فور عودته من رحلة استغرقت أسبوعًا إلى شمال أوروبا يوم الأحد.

توجه مون والسيدة الأولى كيم جونغ-سوك مباشرة إلى المنزل في دونغ كيو دونغ، الواقعة في غرب سيئول، من مطار عسكري في سونغنام، بإقليم كيونغجي.

وقد التقيا مع أبناء لي - كيم هونغ- إيوب، النائب البرلماني السابق، وكيم هونغ جيول، الرئيس الدائم للمجلس الكوري للمصالحة والتعاون - إلى جانب أفراد آخرين من الأسرة، وفقاً للمتحدث باسم المكتب الرئاسي، كو مين جونغ.

ونقل عن الرئيس قوله "لقد فقدنا شخصية عظيمة في البلاد".

توفيت لي، أرملة الرئيس الأسبق كيم داي-جونغ، في العاشر من يونيو بعد إصابتها بسرطان الكبد.

تم الاعتراف على نطاق واسع بكل من كيم ولي بمساعيهما الدؤوبة من أجل المصالحة والسلام بين الكوريتين.

كما تُعرف لي أيضا بحملتها المستمرة مدى الحياة لتعزيز حقوق المرأة.

وأقيمت جنازتها في مقبرة سيئول الوطنية يوم الجمعة.

كان مون غائبا عن مراسم الجنازة، حيث كان في زيارة دولة للسويد، المحطة الأخيرة في جولته الإقليمية التي أخذته إلى فنلندا والنرويج.

وأشار مون إلى أن "تاريخ السلام في شبه الجزيرة الكورية بدأ تحت إدارة الرئيس كيم داي جونغ، وأنها كانت دائما معه".

وقال كو إن كيم هونغ إيوب ، ابنها الثاني ، أعرب عن امتنانه لمون والسيدة الأولى على تعازيهما.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك