Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

لندن، 2 يونيو(يونهاب) -- عبر أعضاء فريق الغناء الكوري ذائع الصيت "بي تي إس" - بانغتان - عن حماستهم وقلقهم في نفس الوقت، حيث أنهم مقبلون على أول حفل غنائي لهم على أرض ملعب ويمبلي بلندن يوم السبت، ووصفوا الأمر بأنهم يصنعون تاريخا لهم في قلب موسيقى البوب ​​العالمية.

وعبر "جي-هوب" العضو بالفرقة عن سعادته في مؤتمر صحفي عقد بالملعب الشهير قائلا "نحن هنا في ملعب ويمبلي بعد انتظار وترقب الكثيرين للحفل. أود قبل كل شيء، أن أشكر جماهيرنا على هذا الشرف، فنحن نشعر بالفخر حقا."

وأضاف بحماس: "على الرغم من ذلك لن نغير من طريقة تفكرينا. فباعتباري فنانا يحب العروض، سأبذل قصارى جهدي لأكتب تاريخا جديدا لـ"بي تي إس" في هذا المكان العريق."

تمثل حفلتا "بي تي إس" بالمعلب ذي تاريخ العريق في يومي السبت والأحد في ملعب ويمبلي خطوة تقدم جديدة في تاريخ الفرقة الموسيقي. حيث أن الملعب يعد أكبر مكان للحفلات الموسيقية في بريطانيا وقد شهد من قبل أداء لكبار فناني الغناء ومن ضمنهم مايكل جاكسون ومادونا وسيلين ديون.

كما أبدى أعضاء الفرقة اندهاشهم وامتنانهم للمعجبين من جميع أنحاء العالم على جهودهم لتعلم الثقافة واللغة الكورية.

وقال العضو "جين" معبرا عن شكره إنه على الرغم من صعوبة تعلم اللغات، إلا أن الكثير من المشجعين يتعلمون اللغة الكورية للاستماع إلى موسيقى الفرقة.

يأتي أداء الفريق ببريطانيا ضمن جولته العالمية التي تحمل عنوان "لوف يور سيلف: سبيك يور سيلف" بعد أن أذهل "بي تي إس" العالم بألبومهم الأخير "ماب أوف سول: بيرسونا."

مكّنهم من الحصول على لقب "بيتلز القرن الحادي والعشرين."

وقال شوقا "تُوقع تسميتنا ببيتلز القرن الحادي والعشرين عبء على أكتافنا. يجب أن نعمل بجد أكثر من أجل أن لا نشوه اسم البيتلز."

وأضاف مشيرا إلى البدلات الأنيقة لأعضاء الفرقة الشبيهة بأزياء الفرقة البريطانية الأسطورية "نرتدي اليوم ملابس من ثوم براون."

وأكد شوقا على أن الفرقة تتطلع إلى تحقيق حضور قوي على الساحة الفنية في القرن الحادي والعشرين.

ومن جانبه، قال قائد الفريق "آر أم": "من الرائع حقًا أن تتم مقارنتنا بالبيتلز الذين أثروا على جميع الفنانين المعاصرين. إن الأمر بمثابة رسالة تذكير للتواضع كما أنه يشجعنا على العمل بجد أكثر."

وعندما سئلوا عن فنانين بريطانين يرغبون بالتعاون معهم مستقبلا، ذكر العضو "في" فرقة الغناء الشهيرة "كولدبلاي" بينما أشار "آر إم" إلى بول مكارتني.

الجدير بالذكر أن الأعضاء السبع قدموا تعازيهم للضحايا الكوريين الذين كانوا على متن القارب السياحي "هابليني" والذي غرق في نهر الدانوب الأسبوع الماضي في بداية المؤتمر الصحفي. أسفر غرق القارب عن مقتل 7 من السياح الكوريين الجنوبين وفقدان 19 آخرا.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك