Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 25 أبريل(يونهاب) -- انتقدت كوريا الشمالية اليوم الخميس جارتها الجنوبية لإجرائها تدريبات عسكرية جوية مشتركة مع الولايات المتحدة، واصفة ذلك بأنه "غدر" يمكن أن يعرض العلاقات بين الكوريتين للخطر.

في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، حثت لجنة إعادة التوحيد السلمي الكورية الشمالية ، كوريا الجنوبية على "التصرف بحكمة"، محذرة من أنه قد يكون هناك "رد من جيشنا".

وهذه هي المرة الأولى التي تنتقد فيها كوريا الشمالية كوريا الجنوبية في بيان للجنة معالجة الشؤون بين الكوريتين منذ أوائل العام الماضي عندما استأنفت الكوريتان المحادثات والتبادلات بعد سنوات من العلاقات المتجمدة.

وقال البيان، "أفعال الغدر خيبت آمالنا إلى حد كبير، لأنها بعيدة عن محاولة الحفاظ على السلام والمصالحة والتعاون وضد الاتجاه نحو المصالحة في شبه الجزيرة الكورية."

وأضاف، "يتعين على سلطات كوريا الجنوبية أن تتصرف بحكمة، مع مراعاة أن أعمال الغدر التي تضطلع بها ضد كوريا الشمالية في اللحظة الحاسمة المتمثلة في الحفاظ على جو تحسين العلاقات بين الكوريتين، قد يعرض العلاقات الثنائية الشاملة للخطر."

تجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات جوية مشتركة تحل محل تدريبات "ماكس ثوندر" الجوية الواسعة النطاق، لمدة أسبوعين اعتبارا من يوم 22 أبريل.

وذكر البيان، "أثناء إجراء التدريبات الجوية على نطاق واسع، تدعي سلطات كوريا الجنوبية أنها قللت من نطاق التدريبات بالنظر إلى الوضع في شبه الجزيرة الكورية."

وأضاف، "إنهم مخطئون بشكل خطير إذا كانوا يعتقدون أنهم يستطيعون أن ينالوا رضانا وينأون بأنفسهم عن الانتقادات العامة في الداخل والخارج بمثل هذا الهراء".

وقال، "هذه التدريبات العسكرية لن تخفي أبدا الطبيعة العدوانية والمواجهة لأعمالهم العدائية."

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك