Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 18 أبريل(يونهاب) -- قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الخميس ،إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون أشرف على اختبار نوع جديد من الأسلحة الموجهة التكتيكية في يوم 17 من الشهر الجاري.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من زيارته إلى وحدة عسكرية للقوات الجوية للإشراف على تدريبات الطيران من الطائرة المقاتلة الحديثة.

ونقلت الوكالة عن الزعيم كيم قوله إن اكتمال أعمال تطوير منظومة الأسلحة يعتبر حدثا كبيرا ذو معنى لتعزيز القدرات العسكرية للجيش الشعبي، مضيفا أن تنشيط أعمال تطوير منظومة الأسلحة المصنوعة بتقنية محلية، يعتبر عملا جيدا للغاية.

وعبر كيم عن رضاه عن نتائج الاختبار، قائلا إنه كان معجبا دائما بتطوير الأسلحة الإستراتيجية في الماضي، ويعتقد في هذه المرة بأن القدرات الرائعة من العلماء والمنهدسين والعمال،هي بحق مدهشة وأنهم يستطيعون تطوير أي سلاح، إذا حاولوا تطويره.

ووضع كيم الأهداف المرحلية والأهداف الإستراتيجية من أجل تطبيع إنتاج الذخائر، ووصول التكنولوجيا العسكرية إلى أعلى مستوى، وأيضا كشف عن المهمات والطرق لتحقيق الأهداف.

وكان في رفقة كيم عدد من القيادات العسكرية على رأسهم مدير المكتب السياسي العام كيم سو-غيل، ورئيس أركان الجيش ري يونغ-كيل ووزير القوات المسلحة الشعبية نو كوانغ-تشول وغيرهم فضلا عن كبار المسؤولين في الحزب..

ويعد إشراف كيم بنفسه على اختبار الأسلحة الأول منذ نوفمبر العام الماضي.

ولم تحدد الوكالة نوع السلاح بالضبط، ولكن يعتقد بأنه سلاح قصير المدى، بدلا من صاروخ باليستي بعيد المدى، اعتبرته الولايات المتحدة مهددا لأمنها.

يذكر أن كيم يركز جهوده على تعديل هيكل السلطة من خلال عقد الاجتماعات لحزب العمال، مجلس الشعب الأعلى، وتعزيز التضامن داخليا منذ القمة الثانية بينه والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هانوي في فبراير الماضي، التي انتهت دون التوصل إلى اتفاق.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك