Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

التلفزيون المركزي الشمالي يبث فيلما وثائقيا عن القمة الثانية بين كيم وترامب

15:36 2019.03.07 replay time00:36

مشاهدة التالي

سيئول، 7 مارس(يونهاب) -- أكدت كوريا الشمالية على عزمها مواصلة المفاوضات مع الولايات المتحدة من خلال بث فيلم وثائقي بعد مرور 6 أيام من انتهاء القمة الكورية الشمالية - الأمريكية الثانية بدون التوصل إلى أي اتفاق.

وبث التلفزيون المركزي الكوري الشمالي الفيلم الوثائقي عن زيارتة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون الودية والرسمية إلى فيتنام لمدة ساعة و15 دقيقة اعتبارا من الساعة 8:30 بعد ظهر يوم الأربعاء.

وقال الفيلم الوثائقي إن الزعيم كيم والرئيس ترامب تنزها في الفناء داخل فندق متروبول بعد انتهاء محادثاتهما الفردية في اليوم الثاني من قمتهما الثانية.

وذكر أن كوريا الشمالية والولايات المتحدة إذا أخذتا المواقف التفاوضية الصحيحة على أساس مبدأ الاعتراف والاحترام المتبادلين، فإن العلاقات الثنائية بينهما من شأنها أن تتغلب على المنعطفات والتقلبات وستمضي قدما إلى الأمام وستشهد تاريخا جديدا ومستقبلا جديدا.

وكشف عن قائمة أسماء المشاركين في محادثات القمة الموسعة عن الجانب الأمريكي مثل مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون.

وأشار إلى أن الجانبين أكدا خلال محادثاتهما الموسعة، على أن الجهود والتدابير التي اتخذاها من أجل تخفيف حدة التوتر وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية، لها معنى كبير في تحويل علاقة عدم الثقة والعداء التي دامت لعقود من الزمان.

وقال إن ترامب أعاد التأكيد على استعداده للاجتماع مع كيم في كثير من الأحيان من أجل تحقيق ثمار في تحسين العلاقات بين البلدين.

ومع ذلك، فإن الفيلم الوثائقي لم يشر إلى نزع السلاح النووي، على عكس التقرير السابق الصادر عن وكالة الأنباء المركزية الكورية والذي قال إن الجانبين اتفقا على البقاء على اتصال وثيق فيما بينهما من أجل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقدم الفيلم رحلة كيم لمدة 11 يوما بترتيب زمني، من مغادرته لمحطة بيونغ يانغ إلى القمة مع ترامب، وزيارة رسمية لفيتنام وعودته إلى الوطن.

ونشر لحظات اختتم فيها الزعيمان اجتماعهما، عندما ربت ترامب على ذراع كيم بينما ابتسم الزعيم الكوري الشمالي. ثم مد ترامب يده إلى وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ-هو، وكبير مساعدي كيم ، كيم يونغ-تشول، اللذان كانا يقفان خلف كيم جونغ-أون.

ويبدو أن إصدار الفيلم الوثائقي عن القمة، على الرغم من انتهائها بدون التوصل إلى أي اتفاق، يعكس رغبة الشمال في الحفاظ على مزاج الحوار. ويمكن أيضا أن ينظر إليه على أنه جهود كوريا الشمالية لتجنب القصور في قيادة كيم من خلال التأكيد على أن القمة لم تكن فاشلة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك