Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

كوريا الجنوبية والإمارات تتفقان على توسيع التعاون في الصناعات الحديثة

14:51 2019.02.27 replay time00:40

مشاهدة التالي

سيئول، 27 فبراير(يونهاب) -- عقد الرئيس مون جيه-إن محادثات مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في القصر الرئاسي قبل ظهر اليوم الأربعاء، وناقش معه سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وصرح القصر الرئاسي أن الرئيسين اتفقا على تعزيز التعاون القائم بين البلدين الى مستوى أعلى وبصورة عملية وملموسة وتكاملية وذلك اعتمادا على إنجازات حققها البلدان عبر تعاونهما المستمر حتى الان.

وراجع الرئيسان أوضاع تطوير " علاقة الشراكة الاستراتيجية الخاصة " التي تم ترقيتها أثناء زيارة الرئيس مون الى الإمارات في مارس من العام الماضي وتبنيا بيانا مشتركا يحتوي على تفاصيل على اتجاه التعاون الذي تسعى إليه الدولتان في المستقبل .

وفي البيان المشترك، أبدى الرئيسان تقييما يدعو إلى تنشيط قناة الاتصال رفيع المستوى والتعاون الوثيق في الدفاع والصناعات الدفاعية بما يحقق تطوير العلاقات بين البلدين، وأكد البيان على عزمهما تطوير علاقة الشراكة الاستراتيجية الخاصة " .

كما اتفقا على تنويع التعاون بين البلدين الى مجالات غير بترولية تتعدى التعاون التقليدي في مجالات الطاقة والإنشاء، والسعي للنمو المشترك المستقبلي تماشيا مع عصر الثورة الصناعية الرابعة عبر تعزيز التعاون الحقيقي في مجالات الصناعات الحديثة.

كما اتفقا على توسيع تبادل زيارات المسئولين والشباب، بالإشارة الى تعزيز الثقة والود بينهما عبر زيارات متبادلة.

وأشار مون الى أن الإمارات رفعت مكانتها كمركز للتصالح والتسامح في منطقة الشرق الأوسط عبر سماحها بزيارة قداسة البابا فرانتشيكو في أوائل فبراير.

وعبر عن أمله في نجاح القمة الكورية الشمالية والأمريكية الثانية في هانوي بفيتنام ونشر رسالة السلام والتسامح في شبه الجزيرة الكورية أيضا.

وبدوره ، قال ولي العهد الشيخ محمد إنه يأمل في أن يبحث من خلال زيارته عن سبل تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين اللذين تربطهما علاقة مميزة.

وأكد على أن كوريا الجنوبية هي دولة صديقة تتمتع بعلاقة خاصة جدا مع الإمارات العربية المتحدة ويمكن القول إن الدولتين هما حليفتان يمكن ان تتعاونا في العديد من المجالات.

وأضاف بالقول إن محادثات القمة الكورية الشمالية والأمريكية التي تعقد في فيتنام اليوم، حدث مهم جدا ليس للإمارات فقط بل للشرق الأوسط أيضا، فإذا نعم جزء صغير في العالم بالسلام ، فإن ذلك بالتالي من شأنه أن يؤثر على دولة أخرى بعيدة جغرافيا .

وقال إنه بناء على قوة العلاقة بين البلدين ، فإن ما يهم كوريا الجنوبية ، يهم الإمارات أيضا بقدر كبير لانهما تتقاسمان مصيرا مشتركا، وعبر عن أمله في إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية وأن تستمر مسيرة السلام هذه حتى الشرق الأوسط.

يشار الى أن الشيخ محمد وصل الى سيئول يوم أمس الثلاثاء في زيارة رسمية تستغرق يومين تلبية للدعوة الموجهة له من الرئيس مون.

وتعتبر زيارة الشيخ محمد الأولى منذ زيارته الأخيرة في فبراير عام 2014، وتأتي ردا على زيارة الرئيس مون الى الإمارات في مارس من العام الماضي.

وقبل عقد المحادثات، أقيمت مراسم استقبال رسمي في الحديقة الكبرى أمام المبنى الرئيسي في القصر الرئاسي. واستقبله الرئيس مون بنفسه واستعرض معه حرس الشرف .

وقال مسئول في القصر الرئاسي إن زيارة ولي العهد هي زيارة رسمية غير أنه تم تحضير مراسم استقبال خاص تليق بضيف الدولة .

ومساء يوم أمس، أقام الرئيس مون مأدبة عشاء مغلقة على شرف الشيخ محمد في القصر الرئاسي معبرا على تقديره لاستضافة ولي العهد له في مقر إقامته " قصر البحر " عندما زار الإمارات في العام الماضي ، وناقش الرئيسان سبل تطوير العلاقات بين البلدين لحوالي ساعتين، حسب ما شرحه المسئول .

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك