Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

هانوي، 17 فبراير (يونهاب) -- أفادت مصادر اليوم الأحد بأن مسئول كوري شمالي رفيع المستوى إطلع على مناطق يقع فيها اثنان من مصانع الهواتف الذكية لشركة سامسونغ للإلكترونيات الكورية الجنوبية في فيتنام.

بهذا، تركز الاهتمام حول إمكانية زيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون المفاجئة لمصانع سامسونغ للإلكترونيات في فيتنام أثناء زيارته المتوقعة إلى هناك قبيل لقاء قمته مع الرئيس الأمريكي دولناد ترامب خلال يومي 27 و28 من الشهر الحالي.

وفي حال قيام كيم بزيارة مصانع سامسونغ، فيمكن تفسير ذلك بأنه إظهارا لإرادته القوية على الانخراط في المجتمع الدولي وانتهاج طريقا يركز على التطوير الاقتصادي عبر الانفتاح والإصلاح.

وصل "كيم تشانغ-سونغ" الذي يعرف في الواقع أنه كبير مستشاري الزعيم كيم، إلى هانوي يوم السبت للتأكد من التحضيرات اللوجيستية للقاء القمة الثاني بين الزعيمين والمخطط لانعقاده في نهاية الشهر الحالي.

وغادر وفد كيم دار الضيافة لحكومة فيتنام في غضون الساعة السابعة صباح اليوم واتجه إلى محافظة "بيك نين" شمال هانوي والتي يوجد فيه مصنع سامسونغ لإنتاج الهواتف الذكية، ومن ثم اتجه الوفد إلى محافظة "تاين وونغووين" والتي يوجد فيها مصنع آخر للشركة لإنتاج الهواتف الذكية.

يشار الى أن سامسونغ أسست مصنعينها في"باك نين" في تاين وونغووين" في عامي 2008 و2013 على التوالي، وبدأت إنتاج الهواتف بصورة نشطة بعد عام واحد من تأسيس المصنعين، حيث تنتج الشركة حوالي نصف الكميات المطلوبة من الهواتف الذكية في فيتنام.

وتعتبر سامسونغ أكبر شركة أجنبية مستثمرة هناك، حيث تبلغ حصة صادراتها 19-20% من صادرات فيتنام الإجمالية.

هذا وقال مسئول في سامسونغ للإلكترونيات إن الشركة لم تتلقى أي بلاغ عن زيارة المسئول الشمالي لمصنعها.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك