Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 31 يوليو(يونهاب) -- قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية يوم 30 يوليو(بالتوقيت الأمريكي) إنه تم رصد علامات على إنتاج كوريا الشمالية لصواريخ بالستية جديدة عابرة للقارات بالقرب من بيونغ يانغ.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بالاستخبارات، قوله إن كوريا الشمالية بدأت تصنع صواريخ بالستية عابرة للقارات في مصنع كبير الحجم لإنتاج الأسلحة في سان أوم دونغ الواقعة في ضواحي بيونغ يانغ.

كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر حكومي أمريكي رفيع، قوله إن القمر الصناعي الأمريكي رصد زيادة تحركات لسيارات جديدة في مصنع أنتجت فيه كوريا الشمالية الصواريخ البالستية العابرة للقارات في العام الماضي.

وقالت واشنطن بوست إن الاستخبارات الأمريكية حصلت على أدلة مثل صور القمر الصناعي التي تم التقاطها في الأسابيع الأخيرة، مضيفة أن كوريا الشمالية يبدو أنها بدأت تصنع "صاروخا بالستيا عابرا للقارات واحد أو أكثر، أو ربما صاروخين".

وذكرت أنه من السابق لأوانه الاستنتاج أن كوريا الشمالية بدأت توسع قدراتها النووية، إلا أن هذه الأدلة تظهر أن كوريا الشمالية ما زالت تصنع أسلحة عالية الأداء حتى بعد مرور عدة أسابيع فقط من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "ليس هناك مزيد من التهديد النووي".

وطبقا لواشنطن بوست، صنعت كوريا الشمالية صاروخين بالستيين عابري للقارات مثل صاروخ "هواسونغ - 15" في مجمع أبحاث الصواريخ في سان أوم دونغ.

من ناحية أخرى، لم تذكر وكالة رويترز بصورة مؤكدة بأن تحركات كوريا الشمالية التي تم رصدها مؤخرا تتعلق بإنتاج صواريخ جديدة.

وقالت رويترز إن البيت الأبيض لم يحدد موقفه تجاه التقارير الإعلامية حول إنتاج كوريا الشمالية لصواريخ جديدة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك