Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 15 يوليو(يونهاب) -- بدأت كوريا الشمالية والولايات المتحدة اليوم الأحد محادثات بشأن إعادة رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا خلال الحرب الكورية.

وطبقا لمصادر حكومية، بدأت كوريا الشمالية والولايات المتحدة محاثاتهما بشأن إعادة رفات الجنود الأمريكيين صباح اليوم في قرية الهدنة "بانمونجوم" الحدودية بين الكوريتين.

ووصلت 3 سيارات، من المفترض أن تنقل مسؤولين أمريكيين، إلى الجانب الجنوبي من جسر الوحدة في غضون الساعة 8:20 صباح اليوم وهي تحمل علم الأمم المتحدة وتوجهت إلى بانمونجوم.

وكان من المتوقع أن تعقد كوريا الشمالية والولايات المتحدة محادثات على مستوى العمل لإعادة رفات الجنود الأمريكيين في يوم 12 يوليو في بانمونجوم، إلا أن المحادثات لم تعقد بسبب عدم حضور الجانب الشمالي.

واقترحت كوريا الشمالية على قيادة الأمم المتحدة(UNC) عقد محادثات على مستوى الضباط، ووافقت الحكومة الأمريكية على عقد محادثات في يوم 15 يوليو.

ومن المنتظر أن تناقش كوريا الشمالية والولايات المتحدة إجراءات وأساليب إعادة رفات الأمريكيين خلال المحادثات بينهما. وقد يطالب الجانب الكوري الشمالي الجانب الأمريكي بشيء مقابل إعادة رفات الجنود. ويرى البعض أن الجانب الشمالي قد يثير القضايا المختلفة ذات الصلة بنظام الهدنة.

وقالت مصادر إن الجانب الشمالي يعتبر هذه المحادثات "محادثات على مستوى الضباط بين كوريا الشمالية وقيادة الأمم المتحدة"، فيما تعتبرها قيادة الأمم المتحدة "محادثات تشمل مسؤولين على مستوى الضباط، بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بشأن إعادة رفات الجنود".

يذكر أن البيان المشترك الذي توصل إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون خلال لقائهما في 12 يونيو في سنغافورة، ينص على إعادة رفات الجنود الأمريكيين.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك