Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

26 أكتوبر(يونهاب) -- تعرض المطرب تشوي سي-وون، عضو فرقة "سوبير جونيور" الغنائية لانتفادات عارمة من مدوني التواصل الاجتماعي لاهماله لكلبه الشرس الذي عض مؤخرا إحدى جاراته بالسكن، مما تسبب في وفاتها جراء تسمم الدم بعد اسبوع من الحادثة.

بينما نال إبن المتوفية الوحيد تعاطف واشادة كبيرة من قبل المدونين لرد فعله الناضج.

سبق أن قال إبن الضحية في مقابلة صحفية مع وسائل الاعلام المحلية مؤخرا، إنه لا يفكر في رفع دعوة قضائية ضد صاحب الكلب، لان ذلك لن يعيد حياة والدته، التي يعتقد بأنها لا تريد أن تتطور حادثة وفاتها الى مواجهة قضائية في المحكمة.

وحول تقارير اخبارية افادت بأن إبن الضحية عفى عن صاحب الكلب، فيما قال إنه قبل اعتذار صاحب الكلب على الرغم من أن ذلك لا يعني بالضرورة أنه عفى عنه، متمنيا في أن الحادثة تكون عبرة وفرصة لوضع التدابير اللازمة لعدم تكرار حوادث مشابهة في المستقبل.

هذا وانتقد المدونون في الانترنت بشدة تشوي واسترته قائلين ان الكلب المعني سبق له أن عض بعض مقربي تشوي في مناسبات عديدة، ما نسب للكلب لقب "الشيطان"، من موظفي عيادة للحيوانات الاليفة، غير ان أسرة تشوي تجاهلت الحرص على الكلب، حيث كانوا يتجولون بالكلب بدون السيطرة عليها من خلال ربطه من عنقه.

يشار الى أن جارة تشوي المتوفية، 53 عاما، وهي صاحبة مطعم شهير "هان إيل كوان"، عضها الكلب أسفل ساقها بعد أن هجم عليها بعد فتح باب المصعد في المبنى السكني يوم 30 من الشهر الماضي، مما أخذت علاجات لازمة مثل أدوية مضاد حيوي وحقن ضد التيتانوس أثناء زيارة الغرفة الطارئة من مستشفى في سيئول، غير أنها زارت المستشفى صباح يوم 6 أكتوبر، أي بعد اسبوع واحد لضيق التنفس والبلغم. وتوفت مساء نفس اليوم على الرغم من تلقيها لعلاجات مكثفة في العناية المركزة، لتلف الرئتين وصدمة من تسمم الدم. (انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك