Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

واشنطن، 30 سبتمبر(يونهاب) -- أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت، أن كوريا الشمالية لم تبد أية رغبة في التفاوض بشأن نزع أسلحتها النووية، ويأتي التصريح الأمريكي بعد أن أقر وزير خارجيتها ريكس تيلرسون، أن ثمة اتصالات جرت بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وجاء في تصريح للناطقة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، أن الدبلوماسيين الأمريكيين يبقون على عدد من قنوات الاتصال مفتوحة، بما يمكنهم من التواصل مع المسؤولين بالنظام الكوري الشمالي.

وقالت هيذر إن واشنطن أبلغت بيونغ يانغ أنها لا ترغب في إسقاط نظامها، أو أن يكون لها دور في عملية إعادة توحيد الكوريتين، أو إرسال قوات عسكرية أمريكية محاربة إلى كوريا الشمالية.

وكان تيلرسون قد أصدر تصريحا صحافيا في بكين في وقت مبكر يوم السبت، أشار من خلاله إلى أن المسؤولين الكوريين الشماليين لم يظهروا أي استعداد أو رغبة في التحاور بشأن نزع الأسلحة النووية عن بلادهم.

وقال تيلرسون: "نحن سألناهم: هل ترغبون بالحوار؟ فنحن لدينا خطوط اتصال مع بيونغ يانغ، ولسنا في حالة انقطاع تمام عن التواصل معها"، استطرد قائلا: "يمكننا التواصل معهم، فنحن نتواصل معهم".

هذا وارتفعت وتيرة التوتر بشبه الجزيرة الكورية مؤخرا، بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة بداية الشهر الماضي، كما أجرت أيضا سلسلة من التجارب لاختبار منظومتها الصاروخية البالستية، اخترق صاروخان منها أجواء اليابان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد هدد بتدمير كوريا الشمالية "كليا"، ردا على أي هجوم منها يستهدف الولايات المتحدة أو حلفائها، ما أثار مخاوف من إمكانية نشوب نزاع مسلح بشبه الجزيرة الكورية.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك