Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 3 أغسطس (يونهاب) -- قالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين بالستيين يعتقد بأنهما من نوع رودونغ، في الساعة 7:50 صباح اليوم في منطقة بالقرب من مقاطعة أون يول بإقليم هوانغ هيه الجنوبي، جنوب غرب بيونغ يانغ نحو البحر الشرقي.

وأفادت أن أحد لصاروخين انفجر في أعقاب إطلاقه، فيما قطع الصاروخ البالستي الآخر مسافة نحو ألف كلم.

وعبر وزير الدفاع الياباني جن ناكاتاني عن أسفه الشديد، مشيرا إلى أن الصاروخ البالستي الذي أطلقته بيونغ يانغ، سقط في المياه على بعد 250 كلم عن غرب محافظة أكيتا اليابانية داخل المنطقة الاقتصادية الحصرية (EEZ) للجانب الياباني.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يسقط فيها صاروخ كوري شمالي في المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان.

وجاءت هذه الخطوة بعد 15 يوما من إطلاقها لصاروخي رودونغ وصاروخ سكود في يوم 19 يوليو الماضي.

وقالت الهيئة إن كوريا الشمالية التي تقوم بالأعمال الاستفزازية المهددة للسلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية والمجتمع الدولي، ستواجه عقوبات مشددة وضغطا من قبل كوريا الجنوبية والمجتمع الدولي.

وأدانت بشدة كوريا الشمالية لقيامها مجددا بالأعمال الاستفزازية المتهورة، مؤكدة على أنها ستتخذ ردا حاسما وعنيفا ضد أي أعمال استفزازية لكوريا الشمالية تهدد أرواح المواطنين والأمن الوطني.

واعتقدت السلطات العسكرية في سيئول بأن كوريا الشمالية أطلقت الصاروخين في استعراض لقدرتها على تحدي منظومة الدفاع الأمريكي الصاروخي المتقدمة ثاد وأيضا استعراض القوة لإثارة الخلافات وسط الشعب في كوريا الجنوبية.

يذكر أن هناك إمكانية كبيرة في إطلاق كوريا الشمالية صاروخا إضافيا نظرا لإعلانها عن حظر الملاحة البحرية في البحرين الشرقي والغربي.

وبهذا ارتفع عدد الصواريخ البالستية التي أطلقتها كوريا الشمالية منذ تولي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون زمام السلطة قبل 5 سنوات، إلى 33 صاروخا بالستيا ضخ فيها أكثر من 110 مليار وون ما يعادل 97 مليون دولار على الأقل.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك