Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزير الخارجية يلتقي بأسر ضحايا العمل القسري لبحث سبل تعويضهم

كوريا والعالم 2023.02.28 22:16
(جديد) وزير الخارجية يلتقي بأسر ضحايا العمل القسري لبحث سبل تعويضهم - 1

سيئول، 28 فبراير (يونهاب) -- اجتمع وزير خارجية كوريا الجنوبية "بارك جين" اليوم الثلاثاء مع أسر ضحايا العمل القسري لإطلاعهم على المشاورات الحكومية مع اليابان بشأن قضية التعويضات التي طال أمدها.

وقال المتحدث باسم الوزارة "ليم سو-سوك" خلال مؤتمر صحفي دوري إن "بارك" اجتمع مع أفراد أسر الضحايا «لشرح الجهود الدبلوماسية للحكومة للتوصل إلى حل معقول» مع اليابان، فيما يتعلق بحكم المحكمة العليا في قضية العمل القسري.

وتم الترتيب للاجتماع حتى يستمع "بارك" أيضًا إلى آرائهم حول اقتراح الحكومة باستخدام مؤسسة كورية جنوبية عامة لدفع التعويضات للضحايا الكوريين، الذين فازوا بدعاوى قضائية ضد الشركتين اليابانيتين "ميتسوبيشي" للصناعات الثقيلة و"نيبون" للصلب في عام 2018.

وقد رفض الضحايا والجمعيات المدنية الداعمة لهم هذه الخطة، وأصروا على اعتذار اليابان ومشاركة الشركات المدانة في عملية التعويض مباشرة.

وقال "بارك" للصحفيين لدى وصوله إلى الاجتماع الذي عقد في جنوب سيئول: «جئت إلى هنا شخصيا لألتقي وأستمع إلى أصوات أسر ضحايا العمل القسري في زمن الحرب، وللتوصل إلى حل مرغوب فيه».

وحضر الاجتماع أفراد من أسر الضحايا الذين عملوا في شركة "نيبون" للصلب وفي منشآت في "هيروشيما" لشركة "ميتسوبيشي" للصناعات الثقيلة.

وخلال الاجتماع الذي استمر 70 دقيقة، تباينت ردود فعل عائلات الضحايا، وفقا لممثلهم القانوني "ليم جيه-سونغ".

وقال "ليم" للصحفيين بعد الاجتماع إن بعضهم أيد الخطة، بينما انتقدها آخرون وحثوا الحكومة على التوصل إلى سبل تجعل اليابان تعتذر وتعوض الضحايا.

وزعمت العائلات أن الحكومة لم تبلغهم بتطور المحادثات مع طوكيو في هذه القضية، وأن مسؤولي وزارة الخارجية لم يقدموا أي تفاصيل عن كيفية تشكيل المؤسسة المقترحة.

وقد عقدت سيئول وطوكيو عدة جولات من المشاورات على مستوى العمل حول سبل حل المشكلة. وتدعي اليابان أن جميع قضايا التعويضات المتعلقة بالحكم الاستعماري في الحقبة بين 1910 و 1945 تمت تسويتها بموجب معاهدة 1965.

وبعد الاجتماع، قال "بارك" للصحفيين إن محادثات المتابعة مع طوكيو ما زالت جارية، وذلك عقب اجتماعه مع نظيره الياباني "يوشيماسا هاياشي" في "ميونخ" في وقت سابق من شهر فبراير.

وقال "بارك": «شرحنا موقفنا بالكامل للجانب الياباني خلال محادثات "ميونخ"، وتجري المشاورات حاليا بناء على ذلك».

وفي 18 فبراير، دعا "بارك" اليابان إلى اتخاذ «قرار سياسي» بشأن هذه القضية في محادثاته مع "هاياشي" على هامش مؤتمر "ميونخ" الأمني.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، زار المدير العام للشؤون الآسيوية بوزارة الخارجية في طوكيو "تاكيهيرو فوناكوشي" سيئول سرا، وفقا لمصدر مطلع.

ومن المحتمل أن يكون "فوناكوشي" قد أجرى محادثات مع المسؤولين الكوريين خلال الزيارة، ولكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هناك أي رد فعل ذو أهمية من طوكيو إزاء دعوة سيئول إلى اتخاذ القرار السياسي لحل القضية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل