Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزير الدفاع الأمريكي يشدد على الالتزام الأمني «الراسخ» ويعيد التأكيد على «الردع الموسع» الكامل

كوريا والعالم 2023.01.31 19:08
(جديد) وزير الدفاع الأمريكي يشدد على الالتزام الأمني «الراسخ» ويعيد التأكيد على «الردع الموسع» الكامل - 1

سيئول، 31 يناير (يونهاب) -- أبرز وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" اليوم الثلاثاء التزام الولايات المتحدة «الصارم والراسخ» تجاه كوريا الجنوبية، وسط تشكيك البعض في التزام الولايات المتحدة بـ «الردع الموسع» ضد التهديدات المتطورة لكوريا الشمالية.

وقال الوزير الأمريكي إنه سيتم نشر الأصول الاستراتيجية الأمريكية بوتيرة متزايدة، مثل طائرات التسلل المتطورة وحاملات الطائرات، في شبه الجزيرة الكورية.

وجاءت تصريحات الوزير الأمريكي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي "لي جونغ-سوب"، بعد اختتام محادثاتهما الثنائية في سيئول.

وقال "أوستن": «لا يزال التزامنا بالدفاع عن كوريا الجنوبية صارما، ولا يزال التزام الولايات المتحدة بالردع الموسع راسخا». وأضاف: «يشمل هذا النطاق الكامل للقدرات الدفاعية الأمريكية، بما في ذلك القدرات التقليدية والنووية والصاروخية، ولدينا الآن 28,500 جنديا في كوريا الجنوبية، وهذا يُظهر التزامنا الراسخ».

وتأتي تصريحات وزير الدفاع الأمريكي بعد أن دعا الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" في اجتماع للحزب الحاكم في ديسمبر إلى تحقيق زيادة «هائلة» في الترسانة النووية للشمال، ووصف الجنوب بأنه «عدو لا شك فيه».

وقد أثار خطاب "كيم" الجدل حول ما إذا كان ينبغي على كوريا الجنوبية تطوير الأسلحة النووية أو مطالبة الولايات المتحدة بإعادة نشر أسلحتها النووية التكتيكية في شبه الجزيرة الكورية.

وفي رسالة إلى الكوريتين على ما يبدو، شدد "أوستن" على أن الهدف هو «إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية». وقال: «إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ملتزمتان بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، ولطالما كنا كذلك».

وكمثال حي على التزام الولايات المتحدة، أشار الوزير الأمريكي إلى نشر الطائرات المقاتلة الأمريكية من الجيل الخامس في كوريا الجنوبية العام الماضي، مثل المقاتلات من طراز "F-22" و "F-35" التي لا يرصدها الرادار، ومجموعة طائرات توجيه الضربات. كما أشار إلى خطة إجراء المناورات الحوارية لتعزيز قوة الردع.

وقال الوزير الكوري الجنوبي أيضا إنه اتفق مع "أوستن" على توسيع نطاق وكثافة التدريبات العسكرية المشتركة من أجل «تحقيق السلام من خلال القوة».

وأكد "أوستن" على أهمية الشراكة الأمنية الثلاثية مع اليابان.

وخلال المحادثات، أشار "لي" و"أوستن" إلى التزامهما بتيسير التبادل الثلاثي لمعلومات التحذير من الصواريخ، وفقا لاتفاقية القمة التي عقدها قادة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان في نوفمبر الماضي.

وتحقيقا لهذه الغاية، اتفق الجانبان على عقد محادثات الدفاع الثلاثية، وهي اجتماع رفيع المستوى بين الدول الثلاث، «في أقرب فرصة».

كما أدان وزيرا الدفاع «بقوة» استمرار الاستفزازات الكورية الشمالية، بما في ذلك حادث اقتحام الطائرات المسيرة للمجال الجوي لكوريا الجنوبية، وفقا للبيان الصحفي المشترك عقب المحادثات.

وقد أجرى "لي" و"أوستن" آخر محادثات لهما وجها لوجه في الاجتماع التشاوري الأمني في البنتاغون في نوفمبر الماضي.

ووصل وزير الدفاع الأمريكي إلى كوريا الجنوبية أمس الاثنين في جولة إقليمية ستشمل الفلبين أيضا.

(انتهى)

(جديد) وزير الدفاع الأمريكي يشدد على الالتزام الأمني «الراسخ» ويعيد التأكيد على «الردع الموسع» الكامل - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل