Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الخارجية الكورية تستدعي السفير الإيراني لتوضيح تصريحات "يون" خلال زيارته للإمارات

كوريا والعالم 2023.01.19 18:25

سيئول، 19 يناير (يونهاب) -- استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الخميس السفير الإيراني لدى سيئول لتوضيح التصريحات الأخيرة للرئيس "يون سيوك-يول"، التي وصف فيها إيران بأنها "عدو" الإمارات العربية المتحدة.

وشبه "يون" العلاقات الإماراتية-الإيرانية بالعلاقات بين الكوريتين خلال لقائه مع الجنود الكوريين في الإمارات في وقت سابق من الأسبوع. ومن جانبها، شددت الخارجية على أن تصريحاته "لا علاقة لها" بالعلاقات الكورية-الإيرانية، وحثت على عدم "الإفراط في التفسيرات غير الضرورية".

وقال المتحدث باسم الوزارة "ليم سو-سيوك" خلال إفادة صحفية دورية إن النائب الأول لوزير الخارجية "تشو هيون-دونغ" استدعى السفير الإيراني لدى سيئول "سعيد بادامتشي شبستاري"، وأوضح مرة أخرى موقف سيئول.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي استدعت فيه وزارة الخارجية الإيرانية يوم أمس الأربعاء سفير كوريا الجنوبية لدى طهران بسبب التصريحات. وبحسب ما ورد، ناقش "تشو" و"شبستاري" العلاقات الثنائية في الاجتماع الذي استمر حوالي ساعة.

ومن ناحية أخرى، قالت سفارة جمهورية إيران الإسلامية في سيئول إنها على "اتصال" مع الوزارة، وأضافت أن "هذه الاتصالات الدبلوماسية ستستمر في المستقبل".

(جديد) الخارجية الكورية تستدعي السفير الإيراني لتوضيح تصريحات "يون" خلال زيارته للإمارات - 1

وقال "ليم": "كما أوضحنا عدة مرات، فإن التصريحات كانت بمثابة كلمات تشجيعية لجنودنا الذين يقومون بواجبهم في الإمارات العربية المتحدة"، مضيفًا أن التصريحات "لا علاقة لها" بالعلاقات بين كوريا الجنوبية وإيران والعلاقات الإيرانية الدولية.

وقال "ليم" أيضا إن ادعاءات الوزارة الإيرانية بأن تصريحات "يون" السابقة بشأن محاولة سيئول المحتملة للسعي من أجل نشر أسلحة نووية تكتيكية أو حيازة أسلحة نووية لمواجهة التهديدات الكورية الشمالية تتعارض مع التزامها المعلن بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية "لا أساس لها من الصحة".

وأضاف: "ذلك يتماشى مع نية تعزيز فعالية الردع الموسع من أجل الرد على التهديدات النووية والصاروخية المتصاعدة من قبل كوريا الشمالية".

وقال "تشو" للسفير الإيراني إن سيئول تفي بأمانة بالتزاماتها بموجب معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وتظل ثابتة في الحفاظ على الالتزامات ذات الصلة.

ووفقا للمصادر، تناقش الحكومة أيضا إجراءات بشأن تقديم المشورة للسفن الكورية الجنوبية التي تمر عبر مضيق هرمز بالحذر من حوادث الاستيلاء الانتقامية المحتملة.

وفي يناير 2021، استولى الحرس الثوري الإسلامي الإيراني على سفينة كورية جنوبية تقل 20 من أفراد الطاقم، بينهم 5 كوريين، أثناء إبحارها في المضيق. وقد تم الإفراج عنها بعد حوالي 3 أشهر، ولكن استمرت التكهنات بأن المصادرة مرتبطة بغضب إيران بشأن أصول إيران المجمدة في كوريا الجنوبية بموجب العقوبات الأمريكية والتي تبلغ قيمتها 7 مليارات دولار.

(جديد) الخارجية الكورية تستدعي السفير الإيراني لتوضيح تصريحات "يون" خلال زيارته للإمارات - 2

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل