Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تعقد جلسة برلمانية رئيسية دون حضور الزعيم

كوريا الشمالية 2023.01.19 11:37
كوريا الشمالية تعقد جلسة برلمانية رئيسية دون حضور الزعيم - 1

سيئول، 19 يناير (يونهاب) -- قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم الخميس إن كوريا الشمالية عقدت جلسة برلمانية لمدة يومين في بيونغ يانغ لمناقشة قضايا الميزانية وغيرها من القضايا، بما في ذلك التشريعات ضد تأثير الثقافات الأجنبية.

ذكرت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية (KCNA) أن كوريا الشمالية عقدت بدون حضور زعيمها الدورة الثامنة لمجلس الشعب الأعلى الرابع عشر يومي الثلاثاء والأربعاء. لم تنشر أي رسائل من كيم جونغ-أون علانية فيما يتعلق بكوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة.

يعد مجلس الشعب الأعلى السلطة الأعلى بموجب دستور كوريا الشمالية، على الرغم من أنه يبصم على قرارات حزب العمال الحاكم.

جذبت الجلسة اهتمامًا كبيرًا في الخارج، لاحتمال إرسال كيم رسائل إلى الجنوب والولايات المتحدة، أو الإعلان عن تطوير البلاد لأسلحة نووية وأسلحة رئيسية أخرى. ولكن بدلاً من ذلك، ركزت جلسة هذا الأسبوع على القضايا المحلية، مثل مراجعة الميزانية الوطنية والقضايا التنظيمية واعتماد قانون بشأن "حماية لهجة بيونغ يانغ المثقفة".

نقلت وكالة الأنباء المركزية في إفادة باللغة الإنجليزية عن كانغ يون-سوك، نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس إن القانون الجديد يشير إلى الحاجة إلى "تطوير الثقافة القومية الاشتراكية لحماية" اللغة والحفاظ عليها بشكل فعال".

وقال مراقبون إن تبني هذه التشريعات يهدف على ما يبدو إلى تشديد سيطرة الدولة على تدفق الثقافات الخارجية من خلال تحجيم استخدام اللهجة الكورية الجنوبية.

وفيما يتعلق بقضايا الميزانية، قررت كوريا الشمالية في الجلسة زيادة الإنفاق العام للدولة بنسبة 1.7% على أساس سنوي في عام 2023، دون الإشارة إلى حجم الميزانية الإجمالية. كما ستزيد الإنفاق على القطاع الاقتصادي بنسبة 1.2% على أساس سنوي.

كوريا الشمالية تعقد جلسة برلمانية رئيسية دون حضور الزعيم - 2

سيشكل الإنفاق على قطاع الدفاع 15.9% من إجمالي الميزانية هذا العام، وهي نفس النسبة في العام الماضي. وأضافت أن الدولة قررت أيضًا تخصيص 45% من ميزانيتها لعام 2023 لتنمية اقتصادها وتحسين مستوى معيشة الشعب. حيث يتعثر الاقتصاد الكوري الشمالي في ظل العقوبات العالمية وجائحة كورونا المطولة.

وقد تعهد زعيم كوريا الشمالية بتعزيز القدرات الدفاعية لبلاده هذا العام، وأمر بزيادة هائلة في أعداد الرؤوس الحربية النووية وتطوير نظام أسلحة متقدم.

وخلال الجلسة أشارت كوريا الشمالية إلى "عدة أخطاء" التي ظهرت في تنفيذ ميزانية العام الماضي وحثت على بذل الجهود للمضي قدما في الخطة الاقتصادية الخمسية للبلاد.

ومن جانبه، شدد رئيس الوزراء كيم توك-هون على ميزانية الدولة لهذا العام "يجب أن تنفذ دون التقصير في تقديم الدعم المالي للعمل من أجل تعزيز القدرات الدفاعية للبلاد، وتنمية الاقتصاد وتحسين مستوى معيشة الشعب"، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.

من ناحية أخرى، انتخب مينغ كيونغ-إيل، مدير الأمانة العامة وعضو هيئة رئاسة اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لإعادة توحيد كوريا ، نائبا لرئيس المجلس.

من المعروف أن ماينغ قد لعب دورًا رئيسيًا في تحسين العلاقات مع الجنوب أثناء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018 في بيونغ تشانغ، التي شاركت بها بيونغ يانغ.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل