Go to Contents Go to Navigation

الحزب الديمقراطي ينتقد الجيش لتأخره في تأكيد انتهاك الطائرة المسيرة الكورية الشمالية لمنطقة حظر الطيران

جميع العناوين 2023.01.05 17:06

سيئول، 5 يناير(يونهاب) -- استنكر الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي اليوم الخميس تأخر الجيش في تأكيد انتهاك طائرة مسيرة بدون طيار كورية شمالية لمنطقة حظر الطيران التي تغطي المكتب الرئاسي في سيئول، ودعا إلى عقد جلسة استماع برلمانية بشأن الحادث.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد مسؤولون عسكريون أن إحدى الطائرات المسيرة بدون طيار دخلت لفترة وجيزة إلى منطقة حظر الطيران التي يبلغ نصف قطرها 3.7 كيلومترات حول مكتب الرئيس "يون سيوك-يول" بوسط سيئول في الأسبوع الماضي، في تراجع عن تأكيد الجيش سابقا بعدم وقوع هذا الأمر.

وكانت تلك الطائرة إحدى الطائرات المسيرة الخمس التي أرسلتها كوريا الشمالية عبر الحدود العسكرية الفاصلة بين الكوريتين يوم 26 ديسمبر. وقد فشل الجيش الكوري الجنوبي في إسقاطها، مما أثار التساؤلات عن وضع الدفاع الجوي في البلاد.

وقال زعيم نواب الحزب الديمقراطي المعارض "بارك هونغ-كيون" في اجتماع للحزب: «متى تنتهي حالة عدم الاستقرار الأمني التي تثيرها الحكومة عديمة الكفاءة؟»، وأضاف: «يجب كشف الحقيقة بدقة ومحاسبة وزير الدفاع ورئيس جهاز الأمن الرئاسي لمحاولتهما التستر على الفشل الأمني».

ودعا رئيس الحزب "لي جيه-ميونغ" الرئيس "يون" إلى تقديم اعتذار علني، قائلا إن فشل الجيش في التعامل مع الطائرات المسيرة هي مسألة يمكن أن «تخضع لأقصى عقوبة إذا كنا في حالة حرب».

وقال "لي": «يقوم الرئيس بأسوأ سياسات ممكنة حيث يضحي بالأمن القومي من خلال زيادة مخاطر الحرب، بينما يقول إنه يجب حماية السلام، وذلك لإخفاء عدم كفاءة حكومته وتوترها».

وادعى النائب "كيم بيونغ-جو"، وهو جنرال سابق بالجيش، أن نقل المكتب الرئاسي إلى "يونغسان" من حي "جونغنو" القريب خلق ثغرات في الدفاع الجوي. وفي مقابلة إذاعية مع شبكة "إم بي سي"، انتقد "بارك جي-وون"، مستشار الحزب الديمقراطي والرئيس السابق لجهاز المخابرات، تحذير المكتب الرئاسي بأنه قد يعلق الاتفاقية العسكرية الموقعة بين الكوريتين في عام 2018، متهما مكتب الرئاسة بمحاولة تشتيت انتباه الشعب بعيدا عن الفشل في التعامل مع حادث تسلل الطائرات المسيرة.

ووفقا للمسؤولين، أصدر "يون" تعليماته لمكتب الأمن الوطني أمس الأربعاء بالنظر في تعليق اتفاقية خفض التوتر العسكري، والتي تم توقيعها كملحق لإعلان بيونغ يانغ المشترك، في حالة قيام كوريا الشمالية باستفزاز مماثل.

ومن ناحية أخرى، أيد حزب سلطة الشعب الحاكم تعليمات "يون"، قائلا إنها ضمن الإجراءات التي يمكن للرئيس اتخاذها لحماية أرواح الناس وسلامتهم بصفته القائد العام للقوات المسلحة في البلاد.

وقال النائب "ها تيه-كيونغ" في مقابلة إذاعية مع شبكة "سي بي إس": « إن الحكومة تحذر كوريا الشمالية من عدم الامتثال للاتفاقية، لأن بيونغ يانغ تنتهكها علانية».

(انتهى)

الحزب الديمقراطي ينتقد الجيش لتأخره في تأكيد انتهاك الطائرة المسيرة الكورية الشمالية لمنطقة حظر الطيران - 1

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل