Go to Contents Go to Navigation

(جديد) فشل المفاوضات بين الحكومة وسائقي الشاحنات المضربين

جميع العناوين 2022.11.30 21:42

سيئول، 30 نوفمبر (يونهاب) -- فشلت المفاوضات بين الحكومة وسائقي الشاحنات المضربين اليوم الأربعاء، في ثاني محاولة غير ناجحة للتوصل إلى حل وسط لأزمة الإضراب المطول لسائقي الشاحنات النقابيين على مستوى البلاد.

وقال مسؤولون إن الجانبين استأنفا المفاوضات في وقت سابق من اليوم، لكن المحادثات استمرت لمدة 40 دقيقة فقط قبل انسحابهما من الاجتماع.

وقد أجرت الحكومة والسائقون أولى المفاوضات يوم الاثنين، لكنهما فشلا في تضييق الخلافات.

وبدأ الآلاف من سائقي الشاحنات الإضراب يوم الخميس الماضي، مطالبين الحكومة بتمديد العمل بالقواعد المؤقتة التي تضمن الحد الأدنى لأسعار الشحن والتي من المقرر أن ينتهي العمل بها في نهاية هذا العام.

وكان هذا الإضراب هو الثاني من نوعه خلال 5 أشهر. وأصدرت الحكومة أمرا تنفيذيا بالعودة إلى العمل لسائقي شاحنات نقل الأسمنت أمس الثلاثاء، وهي المرة الأولى منذ 18 عاما التي يصدر فيها مثل هذا الأمر التنفيذي.

وقد زاد وزير الأراضي والبنية التحتية والنقل "وون هي-ريونغ" الضغط على السائقين المضربين، حيث حذر من أن الحكومة ستنظر في الإلغاء الكامل لنظام الحد الأدنى للأجور في حالة عدم عودتهم إلى العمل.

وقال "وون" للصحفيين بعد المحادثات: «السعر عامل رئيسي لعمل السوق، ولا يمكن تحديده من قبل طرف واحد معين بين مختلف أصحاب المصلحة».

كما أثار الوزير احتمال استبعاد المضربين من الدعم المرتبط بأسعار الديزل، وطرح أيضا إمكانية إصدار أمر تنفيذي آخر للعودة إلى العمل للعاملين في قطاع تكرير النفط، والذي تضرر بشدة من الإضراب.

وردا على سؤال حول إمكانية إجراء محادثات إضافية مع النقابة، رد الوزير بالسلب، قائلا إن النقابة تقوم بأعمال غير قانونية ولا تظهر التزامها بالبحث عن حلول.

وقال الرئيس "يون سيوك-يول" أمس الثلاثاء إن الحكومة ستتخذ جميع الإجراءات الممكنة للتعامل مع الإضراب الجماعي.

(انتهى)

(جديد) فشل المفاوضات بين الحكومة وسائقي الشاحنات المضربين - 1

(جديد) فشل المفاوضات بين الحكومة وسائقي الشاحنات المضربين - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل