Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الحكومة تصدر أمرا بالعودة إلى العمل لسائقي الشاحنات المضربين

اجتماعية 2022.11.29 18:26
(جديد) الحكومة تصدر أمرا بالعودة إلى العمل لسائقي الشاحنات المضربين - 1

سيئول، 29 نوفمبر (يونهاب) -- قال وزير المالية اليوم الثلاثاء إن الحكومة أصدرت أمرا بالعودة إلى العمل إلى سائقي الشاحنات العاملين في صناعة الأسمنت، مشيرا إلى أن إضرابهم المستمر يؤثر بالسلب على الاقتصاد الوطني.

وجاء القرار في الوقت الذي بدأ فيه الآلاف من سائقي الشاحنات إضرابًا منذ يوم الخميس، مطالبين الحكومة بتمديد القواعد المؤقتة التي تضمن الحد الأدنى من أسعار الشحن، والتي يسمونها "الأجور من أجل التشغيل الآمن". حيث ينتهي العمل بتلك القواعد في نهاية هذا العام.

وقال وزير المالية "تشو كيونغ-هو": "في الوقت الذي نحتاج فيه إلى توحيد الجهود للتغلب على الأزمة الاقتصادية، قرر الاتحاد الكوري لعمال الخدمة العامة والنقل اختطاف الاقتصاد ومعيشة المواطنين كرهائن، وقام بوقف الخدمات اللوجستية وزعزعة الصناعات بمطالب لا أساس لها".

وأضاف "تشو": "إذا لم نتعامل بصرامة مع الأنشطة الجماعية غير القانونية في ظل سيادة القانون والمبدأ، ووقفنا مكتوفي الأيدي فيما يتعلق بسبل العيش واللوجستيات والصناعات، فسيصبح من المستحيل التغلب على الأزمة الاقتصادية".

وقال وزير المالية إن إمدادات الأسمنت تراجعت بأكثر من 90% بسبب الإضراب، كما وقعت اضطرابات في 50% من مواقع البناء التي تحتاج إلى الخرسانة الجاهزة. وحذر "جو" من خطط الحكومة لاتخاذ إجراءات صارمة ضد السائقين الذين لا يلتزمون بالأمر التنفيذي.

وقالت وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل إنها ستسلم أمر العودة إلى العمل إلى 209 شركات لديها عقود أعمال مع حوالي 2,500 من سائقي ناقلات الأسمنت بعد ظهر اليوم.

ويعد الإضراب الثاني من نوعه خلال خمسة أشهر. وقد رفعت الحكومة في اليوم السابق تحذيرها من تعطل نقل البضائع إلى أعلى مستوى. وقد أجرت الحكومة وسائقو الشاحنات أولى مفاوضاتهما يوم الاثنين، لكنهما فشلا في تضييق الخلافات.

وبموجب القانون، يحق لوزير النقل إصدار أمر لسائقي الشاحنات المضربين عندما يكون الاقتصاد الوطني في خطر بسبب تحركهم. ويمكن معاقبة أي شخص يتحدى الأمر بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات أو غرامة تصل إلى 30 مليون وون (22,500 دولار أمريكي).

والجدير بالذكر أنه لم يتم إصدار مثل هذا الأمر منذ سن القانون ذي الصلة في عام 2004.

(انتهى)

wildcat@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل