Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تدفع لوضع استراتيجيات تفصيلية تهدف إلى تعزيز الصادرات

اقتصاد وأعمال 2022.11.23 20:49
كوريا الجنوبية تدفع لوضع استراتيجيات تفصيلية تهدف إلى تعزيز الصادرات - 1

سيئول، 23 نوفمبر (يونهاب) -- قالت وزارة الصناعة الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء إنها ستسعى لتعزيز التعاون مع الدول الشريكة في مجالات البنية التحتية والدفاع والمجالات الاستراتيجية الاخرى من خلال مناهج مصممة وتنويع هيكل الصادرات في محاولة لدعم الصادرات الراكدة.

تمت مناقشة مجموعة من التدابير خلال اجتماع افتتاحي لاستراتيجيات التصدير برئاسة الرئيس يون سيوك-يول، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد مع تضاؤل الطلب العالمي وسط تشديد السياسات النقدية من قبل الاقتصادات الرئيسية والتباطؤ الاقتصادي، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الطاقة.

وسجلت صادرات كوريا الجنوبية الشهر الماضي انخفاضا على أساس سنوي لأول مرة في عامين. كما عانت من عجز تجاري للشهر السابع على التوالي مع ارتفاع الواردات.

وبموجب الخطة، تعهدت الحكومة بتعزيز الدعم للمصدرين الذين يحاولون دخول السوق الشرق أوسطية للمشاركة بنشاط في مشاريع الطاقة الرئيسية والبنية التحتية وتوليد الطاقة النووية وغيرها من مشاريع الترويج لقطاع التصنيع.

وقررت الحكومة إطلاق لجنة مشتركة مع كيانات تجارية بهدف تعميق العلاقات مع المملكة العربية السعودية، حيث اتفق الجانبان على العمل معا عن كثب في مشروع مدينة نيوم وغيره من المشاريع عن طريق توقيع 26 مذكرة تفاهم خلال زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لسيئول الأسبوع الماضي.

وفي محاولة لتعزيز الصادرات إلى الصين وتقليل العجز التجاري، ستعمل كوريا على توسيع الدعم لبرامج البحث والتطوير للشركات من 801 مليار وون (592.6 مليون دولار) هذا العام إلى 937.6 مليار وون العام المقبل، وستعمل كذلك على ابتكار إجراءات لمراجعة الهيكل التجاري.

كما ستدفع لتعزيز مبيعات السلع الاستهلاكية، مثل الأزياء والملابس والأدوية وغيرها من السلع الحيوية، بشكل يتماشى مع نمو الطلب في السوق الصينية، وفقا للوزارة. وتعد الصين أكبر شريك تجاري لكوريا حيث تمثل 23.1% من إجمالي الشحنات الصادرة.

وفيما يتعلق بالصادرات إلى دول رابطة جنوب شرق آسيا، ستعزز كوريا التبادلات والاستثمارات في التمويل والمدن الذكية وغيرها من المجالات الأوسع، وستنوع وجودها في المنطقة. تتركز الصادرات حاليا على السوق الفيتنامية والمواد الاستهلاكية.

وبهدف تعزيز الصادرات للسوق الأمريكية، شددت الحكومة على الاستجابة النشطة للقيود الأمريكية الناجمة عن قانون الحد من التخضم ومراقبة صادرات أشباه الموصلات إلى الصين، مع المشاركة بنشاط في المشاريع الصديقة للبيئة.

وتهدف كوريا إلى تعزيز مبيعاتها من المعدات العسكرية ومولدات الطاقة النووية إلى دول الاتحاد الأوروبي. كما تعهدت بإجراء مشاورات نشطة مع دول الاتحاد بشأن لوائح أسواق الكربون.

وفي محاولة لإيجاد سوق جديدة، تتطلع الحكومة إلى دول أمريكا الجنوبية لتوقيع اتفاقية تجارة حرة مع كتلة ميركوسور وتعميق العلاقات مع كل من تشيلي والبرازيل ودول أخرى غنية بالموارد.

وفي وقت سابق من العام، خططت الحكومة لتقديم ما يصل إلى 351 تريليون وون كتمويل تجاري للمصدرين في ظل توسع العجز التجاري. وقال يون "من أجل توسيع الصادرات، لا يمكننا أن نطلب من الشركات الخاصة الاعتماد على نفسها وحسب... ولهذا، نحتاج إلى مساعدة حماسية واستباقية من الحكومة"، مضيفا إنه سيترأس بنفسه اجتماعات استراتيجيات التصدير بالمستقبل وسيتحقق من كل استراتيجية وقضية متعلقة بالتصدير.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل