Go to Contents Go to Navigation

وزيرا الدفاع الكوري والأسترالي يناقشان توسيع التعاون في مجال التدريبات المشتركة والصناعة الدفاعية

كوريا والعالم 2022.11.22 21:16
وزيرا الدفاع الكوري والأسترالي يناقشان توسيع التعاون في مجال التدريبات المشتركة والصناعة الدفاعية - 1

سيئول، 22 نوفمبر (يونهاب) -- عقدت كوريا الجنوبية وأستراليا محادثات بين وزيري الدفاع الكوري والأسترالي، واتفقتا على توسيع التعاون في مجال التدريبات المشتركة والصناعة الدفاعية.

وأجرى وزير الدفاع "لي جونغ-سوب" محادثات ثنائية مع نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الأسترالي "ريتشارد مارليس" خلال الاجتماع التاسع لوزراء دفاع الآسيان-زائد الذي عقد في كمبوديا يوم 22 نوفمبر، حيث ناقشا قضايا الدفاع الرئيسية بين البلدين، بما فيها الوضع الأمني الإقليمي، وفقا لما قالته وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

وكان هذا اللقاء الثالث للوزيرين خلال هذا العام، بعد قمة الأمن الآسيوي التاسعة عشر، التي تسمى حوار شانغريلا، في يونيو، وزيارة الوزير لي إلى أستراليا في أغسطس.

وأشار الوزير لي والوزير مارليس إلى أن قادة البلدين اتفقا في قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، التي عقدت في يونيو من هذا العام، على الحاجة إلى توسيع التعاون بينهما. واتفق الوزيران على تعزيز التعاون في المجالات الدفاعية والعسكرية على أساس الثقة المتبادلة بينهما التي تشكلت من خلال ثلاث جولات من المحادثات.

وعلى وجه الخصوص، بحث الوزيران سبل التعاون المستقبلي من خلال التعاون الوثيق بين البلدين عند صياغة الوثائق الاستراتيجية الدفاعية "الابتكار الدفاعي 4.0" لكوريا الجنوبية و"المراجعة الاستراتيجية الدفاعية" لأستراليا.

وقرر الوزيران التركيز على تنشيط تبادلات الأفراد في المجالات الدفاعية والعسكرية، ورفع مستوى التدريبات الثنائية والمتعددة الأطراف، وتوسيع التعاون في صناعة الدفاع، وذلك من أجل تعزيز قابلية التشغيل البيني بين الجيش الكوري والأسترالي. كما اتفقا على بناء قاعدة مؤسسية للتدريب المشترك والتعاون في علوم وتكنولوجيا الدفاع.

وفيما يتعلق بالوضع في شبه الجزيرة الكورية، اشترك الوزيران في وجهة النظر القائلة بأن تطوير كوريا الشمالية للقدرات النووية والصاروخية والأعمال الاستفزازية تشكل تهديدا للسلام والاستقرار، ليس فقط في شبه الجزيرة الكورية ولكن أيضا في العالم.

وأدان الوزيران بشدة بإطلاق إطلاق كوريا الشمالية لسلسلة من الصواريخ الباليستية، وقررا حشد إرادة المجتمع الدولي لإعادة كوريا الشمالية إلى الحوار.

وأعرب الوزير لي عن امتنانه لمشاركة أستراليا في "البيان المشترك الذي يدين كوريا الشمالية" الذي تم إعلان بعد اجتماع مجلس الأمن الدولي، والذي عقد بعد إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات من قبل كوريا الشمالية مؤخرا.

(انتهى)

wildcat@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل