Go to Contents Go to Navigation

اتهام زعيم المعارضة بامتلاك حصة في فضيحة مشروع تطوير الأراضي

سياسة 2022.11.21 18:34
اتهام زعيم المعارضة بامتلاك حصة في فضيحة مشروع تطوير الأراضي - 1

سيئول، 21 نوفمبر (يونهاب) -- شهد المحامي "نام ووك" في جلسة استماع في محكمة منطقة سيئول المركزية اليوم الاثنين أنه سمع أن زعيم المعارضة "لي جيه-ميونغ" يمتلك حصة في إحدى الشركات المشاركة في مشروع تطوير الأراضي في "سيونغنام"، جنوب سيئول.

وأدلى "نام" بهذه المزاعم خلال جلسة الاستماع في فضيحة التطوير العقاري في منطقة "ديه جانغ-دونغ"، بعد ساعات من إطلاق سراحه من السجن في منتصف ليل الأحد بعد انتهاء مدة احتجازه.

وتدور الفضيحة حول مزاعم أن عددا صغيرا من شركات إدارة الأصول الخاصة التي لم يُسمع عنها من قبل، ومن بينها "هواتشون دايو" و"تشون هوا دونغ إن 1"، استطاعت تحقيق أرباح طائلة من مشروع التطوير العقاري في منطقة "ديه جانغ-دون" في مدينة "سيونغنام" في عام 2015، عندما كان "لي"، زعيم الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي، عمدة للمدينة.

وشهد "نام" في المحكمة أنه كان يعلم منذ فبراير عام 2015 أن شركة "تشون هوا دونغ إن 1" تنتمي إلى مكتب "لي" عمدة "سيونغنام" آنذاك، حيث سمع ذلك من "كيم مان-بيه"، مالك شركة "هواتشون دايو".

وقال المحامي إنه سيبدأ الآن في الإفصاح عن الحقيقة (بشأن مالك تشون هوا دونغ إن 1)، رغم أنه لم يُفصح عنها من قبل أثناء استجوابه السابق أمام النيابة العامة العام الماضي لأسباب عديدة، من بينها الانتخابات الرئاسية السابقة.

وقال "نام" عندما سُئل عن السبب في إخفائه لتلك الحقيقة في العام الماضي: «كانت هناك انتخابات في ذلك الوقت، وكنت خائفا للغاية لدرجة أني لم أتحدث بصراحة». كما أصر أيضا في الشهر الماضي أن "لي" يمتلك حصة كبيرة ضمن الشركات الشريكة في مشروع "ديه جانغ-دونغ" من القطاع الخاص.

وكان المشتبه بهم في الفضيحة قد قالوا سابقا إن "كيم مان-بيه" هو المالك الحقيقي لشركة "تشون هوا دونغ إن 1"، والتي جنت أرباحًا بقيمة 120.8 مليار وون (89 مليون دولار أمريكي)، ثم تراجع العديد منهم مؤخرًا عن شهاداتهم السابقة ليقولوا إن "لي" يمتلك حصة مخفية فيها.

ويصر "كيم" على ملكيته للشركة، لكن المحامي "نام" والمحاسب "جيونغ يونغ-هاك" و"يو دونغ-كيو"، وهو الرئيس السابق بالإنابة لشركة "سيونغ نام" للتطوير العقاري والمشتبه به الرئيسي في الفضيحة، كشفوا مؤخرا عن وجود وعود سرية فيما بينهم بإعطاء 42.8 مليار وون لجانب "لي".

وقال "نام" أيضا إنه سلم 352 مليون وون إلى "يو" في عام 2013، بعد أن قيل له إن تلك الأموال سيتم تسليمها إلى اثنين من أقرب مساعدي "لي"، وهما "جيونغ جين-سانغ" و"كيم يونغ".

وقد تم القبض على "جيونغ" و"كيم يونغ" بالفعل، وكانا يشغلان مناصب رفيعة في الحزب الديمقراطي، بتهم الفساد وتلقي الرشوة من المشتبه بهم في فضيحة "ديه جانغ-دونغ".

كما شهد "يو" في نفس المحكمة أنه كان هو و"جيونغ" و"كيم يونغ" مستحقين معًا 70 مليار وون من أرباح "تشون هوا دونغ إن 1".

وقد تم وضع "جيونغ"، نائب رئيس كبير المساعدين لرئيس الحزب المعارض الرئيسي، قيد الحبس الاحتياطي يوم السبت الماضي، بتهمة تلقي حوالي 140 مليون وون (106,100 دولار أمريكي) من "يو" وشركات تطوير عقاري أخرى في "سيونغنام" بين عامي 2013 و2020، مقابل تقديم خدمات تجارية.

وتم توجيه تهمة تلقي 847 مليون وون من الأموال السياسية غير المشروعة إلى "كيم يونغ"، نائب رئيس معهد الديمقراطية التابع للحزب المعارض.

لكن "لي" ومساعديه المحتجزين حاليا نفوا مزاعم الفساد على نحو قاطع، ووصفوها بأنها «رواية مفبركة سيئة التأليف».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل