Go to Contents Go to Navigation

الرئيس يون يوقف "لقاءه مع الصحفيين" عند وصوله الى المكتب الرئاسي ابتداء من اليوم

سياسة 2022.11.21 10:38

بسبب شجار بين صحفي من قناة أم بي سي وسكرتير المكتب الرئاسي حول إبعاد القناة من مرافقة الرئيس في الجولة الخارجية

الرئيس يون يوقف "لقاءه مع الصحفيين" عند وصوله الى المكتب الرئاسي ابتداء من اليوم - 1

سيئول، 21 نوفمبر(يونهاب) -- أوقف الرئيس يون سيوك-يول "لقاء الصحفيين" عند وصوله الى المكتب الرئاسي بصورة مؤقتة نتيجة لشجار بين صحفي من قناة أم بي سيMBC التلفزيونية وسكرتير من المكتب الرئاسي .

وشوهد الرئيس يون من بعيد وهو يتجه الى مكتبه مباشرة بعد وصوله الى مبنى المكتب الرئاسي في غضون الساعة التاسعة صباح اليوم.

ولا توجد اليوم للرئيس فعاليات خارج المكتب الرئاسي ، غير أنه توجه الى مكتبه مباشرة دون توقفه أمام الصحفيين الذين عادة ينتظرونه لطرح أسئلة حول موقفه من مختلف القضايا الدائرة في البلاد.

وأصبح وقوف الرئيس يون أمام الصحفيين عند وصوله للعمل سمة مميزة له ومنح المراسلين فرصة للتواصل غير مسبوقة معه خلال الأشهر الستة الأولى له في منصبه.

وأدت هذه الجلسة الدورية في بعض الأحيان الى انتقادات لتصريحات يون العفوية غير المناسبة، حتى أنه تم إلقاء اللوم عليها في انخفاض شعبيته.

وسبق أن تم تركيب جدار من الخشب في الطابق الأول من مبنى المكتب الرئاسي مما أدى الى تكهنات بتوقف هذه اللقاءت.

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسي في تنوير صحفي أن لقاء الصحفيين عند وصول الرئيس للعمل سيتوقف ابتداء من اليوم، حيث تم التوصل الى قرار عدم مواصلة اللقاء إلى حين وضع التدابير الجذرية لمنع الحادث غير اللائق الذي وقع مؤخرا.

يشار الى ان الحادث غير اللائق تمثل في طرح صحفي من قناة أم بي سي التلفزيونية سؤالا حول السبب في " إبعاد صحفي القناة عن صعود الطائرة الرئاسية أثناء جولته الخارجية " على الرئيس يون يوم الجمعة الماضي، وانصرف الرئيس دون الإجابة عليه فتشاجر الصحفي مع سكرتير من المكتب الرئاسي أمام الصحفيين .

ويبدو أن القرار جاء من قلق من وقوع حادث مشابه في المستقبل، حيث قال مسئول في المكتب الرئاسي لوكالة يونهاب للأنباء " من الصعب استئناف اللقاء مع الصحفيين ما لم يكن هناك تغييرا في الوضع ".

هذا، ويدور نقاش حول استبدال الصحفي من قناة أم بي سي أو معاقبته .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل