Go to Contents Go to Navigation

وزير الدفاع يدعو لتغيير السياسات تجاه كوريا الشمالية إلى الردع النووي

جميع العناوين 2022.10.26 15:11
وزير الدفاع يدعو لتغيير السياسات تجاه كوريا الشمالية إلى الردع النووي - 1

سيئول، 26 أكتوبر (يونهاب)-- قال وزير الدفاع لي جونغ-سوب اليوم الأربعاء إن تركيز الجهود المبذولة للتعامل مع القضية النووية الكورية الشمالية يجب أن يتحول إلى ردع استخدام الأسلحة النووية بدلا من محاولة كبح تطويرها.

وقال لي في اجتماع للجنة حزب سلطة الشعب الحاكم بشأن التهديد النووي لكوريا الشمالية "لقد وضعنا تركيزنا على محاولة منع كوريا الشمالية من إجراء تجارب نووية إضافية وتطوير قدراتها النووية، لكن حان الوقت لتغيير استراتيجيتنا".

وقال "يجب أن تكون الأولوية لردع استخدام الأسلحة النووية من خلال إعطائهم إحساسًا واضحًا بأنه إذا حاولت كوريا الشمالية استخدام الأسلحة النووية، فسوف يؤدي ذلك إلى القضاء على نظام كوريا الشمالية واختفائه تماما".

ودعا إلى اتخاذ تدابير لضمان تنفيذ التزام الولايات المتحدة "بالردع الموسع"، باستخدام النطاق الكامل لأصولها العسكرية، بما في ذلك القدرات النووية، للدفاع عن حليفاتها مثل كوريا الجنوبية.

وقال "نحن بحاجة إلى ابتكار جهاز مؤسسي يضمن بوضوح التزام الولايات المتحدة بالردع الموسع". "بهذا المعنى، نحن نناقش قضايا مختلفة مع الولايات المتحدة، ونخطط لتوسيع نطاق مشاركتنا في تبادل المعلومات الاستخباراتية والتخطيط والتدريبات والمناورات".

وقال إنه يتعين على كوريا الجنوبية أيضا تعزيز قدراتها الدفاعية مثل نظام "المحاور الثلاثة".

يشير النظام إلى خطة عقاب وانتقام كورية، وهي خطة تهدف لإعاقة القيادة الكورية الشمالية في حال وقوع صراع كبير، وهي تشمل الضربة الوقائية "كيل تشين"، ونظام الدفاع الجوي والصاروخي الكوري، الذي يهدف إلى مواجهة التهديدات النووية والصاروخية المتطورة لكوريا الشمالية.

وقال "لي" "مع الأخذ في الاعتبار كيفية دمج نظام المحاور الثلاثة وتشغيله بشكل فعال، فإننا نعمل على خطة لإطلاق قيادة استراتيجية. كما نخطط لتأمين أصول المراقبة الاستخباراتية". "يجب أن تكون لدينا قدرات لمراقبة جميع تحركاتهم بدءًا من مراحل ما قبل الإطلاق وذلك لتحييدهم مسبقًا بشكل مادي وبشكل معنوي".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل