Go to Contents Go to Navigation

النيابة تداهم مقر الحزب الديمقراطي المعارض في تحقيقات متعلقة برشاوى سياسية

سياسة 2022.10.24 10:56
النيابة تداهم مقر الحزب الديمقراطي المعارض في تحقيقات متعلقة برشاوى سياسية - 1

سيئول، 24 أكتوبر (يونهاب) -- داهمت النيابة اليوم الاثنين مقر الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي كجزء من تحقيقات في مزاعم الرشوة التي تورط فيها أحد المقربين من زعيم الحزب لي جيه-ميونغ.

يقوم مكتب نيابة سيئول بالتحقيق مع كيم يونغ، نائب رئيس معهد الديمقراطية التابع للحزب، للاشتباه في تلقيه ما مجموعه 847 مليون وون (591 ألف دولار أمريكي) من مطوري العقارات في مدينة سونغنام، جنوب سيئول، ما يعد انتهاكا لقانون التمويل السياسي.

وفتش وكلاء النيابة مكتب "كيم" في مقر الحزب لمصادرة الوثائق ذات الصلة، وسط مقاومة واحتجاجات شديدة من جانب مسؤولي الحزب ومشرعيه. ويشتبه في تلقي كيم الذي اعتقل في نهاية الأسبوع، أموالا ما بين أبريل وأغسطس من العام الماضي، قبيل الانتخابات التمهيدية للحزب لاختيار مرشح انتخابات الرئاسة.

وتشتبه النيابة في استخدام الأموال للمساعدة في تمويل حملة "لي"، حيث عمل "كيم" مساعدا كبيرا مسؤولا عن جمع التبرعات في الحملة الانتخابية الأولية لـ"لي" في ذلك الوقت.

حصل "لي" على تذكرة الحزب لخوض انتخابات الرئاسة ولكنه خسر بفارق ضئيل أمام منافسه آنذاك، الرئيس يون سيوك-يول في انتخابات مارس.

يُشار إلى أن مطوري العقارات المرتبطين بالتحقيق، هم المشتبه بهم الرئيسيون في قضية فساد تتعلق بمشروع تطوير سكني مربح في منطقة دايجانغ-دونغ في سونغنام والتي تخضع حاليًا لتحقيق الملاحقة القضائية. وكان "لي" هو عمدة المدينة عندما تم إطلاق المشروع في عام 2015.

حاولت النيابة مداهمة مقر الحزب للمرة الأولى قبل أسبوع، ندد بعدها "لي" بشدة بالتحقيق وادعى أنه بريء.

هذا ويتوقع أن توسع النيابة التحقيق لتحديد ما إذا كان تم استخدام أي أموال سياسية غير مشروعة في ترشح "لي" عام 2014 لمنصب عمدة سونغنام، أو في أي انتخابات أخرى.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل