Go to Contents Go to Navigation

الإعلام الكوري الشمالي يلتزم الصمت حيال إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى يوم أمس

كوريا الشمالية 2022.10.05 10:52
الإعلام الكوري الشمالي يلتزم الصمت حيال إطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى يوم أمس - 1

سيئول، 5 أكتوبر (يونهاب)-- التزمت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية الصمت حتى اليوم الأربعاء حيال آخر عمليات الإطلاق الصاروخية لصاروخ باليستي متوسط المدى، في الوقت الذي يظل فيه الزعيم الشمالي كيم جونغ-أون بعيدا عن الأنظار لما يقرب من الشهر.

لم تنشر وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية (KCNA) والتلفزيون المركزي الكوري وصحيفة رودونغ شينمون، الصحيفة الرسمية لحزب العمال الحاكم في البلاد، أي تقارير عن التجربة الصاروخية التي أجريت في اليوم السابق.

قطع الصاروخ مسافة تقدر بـ 4,500 كيلومتر على ارتفاع أقصى بلغ 970 كيلومترا ليمر عبر اليابان، ويمثل أول إطلاق من نوعه لصاروخ باليستي متوسط المدى في ثمانية أشهر، وفقا للجيش الكوري الجنوبي.

كثيرا ما تتفاخر كوريا الشمالية المنعزلة باختبارات أسلحتها الرئيسية من خلال إعلامها الذي تسيطر عليه الدولة مع صور لكيم "يقوم بالارشاد" بنفسه.

ولكن منذ مايو، تبقى بيونغ يانغ صامتة بشأن تجاربها الصاروخية، بما فيها إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات في يوم 25 مايو .

يشير بعض الخبراء إلى الأزمة الصحية المرتبطة بتفشي كورونا ونقص الغذاء كأسباب محتملة لصمت الإعلام عن التفاخر بتجارب الصواريخ.

قد يشير صمت كوريا الشمالية أيضًا إلى أن النظام سوف يواصل المضي قدمًا في دفعه لتعزيز القدرات العسكرية من خلال تكرار مثل هذه الأعمال الاستفزازية، وفقًا للمراقبين.

في الوقت نفسه، لم تنشر وسائل الإعلام في بيونغ يانغ أي تقارير عن أنشطة كيم العامة منذ 9 سبتمبر.

وتتزايد المخاوف من أن تجري بيونغ يانغ ما سيكون سابع تجاربها النووية في المستقبل القريب.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل