Go to Contents Go to Navigation

(جديد) مكالمة هاتفية بين وزيري الدفاع الكوري الجنوبي والأمريكي للرد الصارم ضد استفزازات كوريا الشمالية

جميع العناوين 2022.10.04 23:15
(جديد) مكالمة هاتفية بين وزيري الدفاع الكوري الجنوبي والأمريكي للرد الصارم ضد استفزازات كوريا الشمالية - 1

سيئول، 4 أكتوبر (يونهاب) -- أجرى وزير الدفاع الكوري الجنوبي "لي جونغ-سوب" مكالمة هاتفية مع وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" اليوم الثلاثاء لمناقشة الإجراءات المضادة المشتركة ضد الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية، مثل إطلاقها لصاروخ باليستي متوسط المدى (IRBM).

وبحسب وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، استنكر الوزيران إطلاق بيونغ يانغ لهذا الصاروخ باعتباره انتهاكا سافرا لقرارات مجلس الأمن الدولي واستفزازا خطيرا يهدد السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وكذلك المجتمع الدولي بدرجة خطيرة.

كما أكد الوزيران أن الاستفزازات المستمرة لكوريا الشمالية لن تؤدي إلا إلى تعزيز قدرات الردع والاستجابة للتحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وعزل كوريا الشمالية عن المجتمع الدولي.

وتبادل الوزيران التقييمات بشأن سلسلة الإطلاقات الصاروخية لكوريا الشمالية في الآونة الأخيرة، وإمكانية حدوث المزيد من الاستفزازات. كما اتفقا على الاتخاذ الفوري للإجراءات المضادة التي أعدتها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة من خلال التعاون الوثيق.

وفي الوقت نفسه، جدد الوزيران التأكيد على حالة التأهب القصوى للقوات الجوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وأن لديهما القدرة على الاستجابة على مستوى التحالف، والاستعداد لتوجيه ضربات فورية ودقيقة إلى بؤر الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية.

ويشير هذا الأمر إلى تدريبات إطلاق القذائف المشتركة المباشرة جو-أرض (JDAM) التي أجرتها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، إلى جانب تحليق سرب طائرات الهجوم المشتركة بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

كما أكد الوزيران مجددا على إرادتهما المشتركة للرد بقوة على أي استفزازات تقوم بها كوريا الشمالية من خلال نشر الأصول الاستراتيجية الأمريكية.

وقال البنتاغون إن الوزير "أوستن" كرر التزام الولايات المتحدة الدفاعي الصارم بتوفير قوة الردع الموسع لكوريا الجنوبية باستخدام جميع القدرات العسكرية المتاحة.

وقد أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات في حوالي الساعة 7:23 صباحا من اليوم الثلاثاء في منطقة "موبيونغ ري" بمقاطعة "جاغانغ" في كوريا الشمالية. وقد حلق الصاروخ لمسافة 4,500 كيلومتر وعبر فوق اليابان.

ومن ناحية أخرى، من المخطط أن يستمر الوزير "لي" والوزير "أوستن" في الاجتماع مرة أخرى بمناسبة الاجتماع الاستشاري الأمني الرابع والخمسين بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة (SCM)، والمقرر عقده في العاصمة الأمريكية واشنطن.

(انتهى)

yeop347743@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل