Go to Contents Go to Navigation

(جديد) يون: التقارير الصحفية غير الصحيحة ألحقت الضرر بالتحالف مع الولايات المتحدة

جميع العناوين 2022.09.26 11:04
(جديد) يون: التقارير الصحفية غير الصحيحة ألحقت الضرر بالتحالف مع الولايات المتحدة - 1

سيئول، 26 سبتمبر (يونهاب)-- قال الرئيس يون سيوك-يول اليوم الاثنين إن التقارير الإعلامية غير الصحيحة حول تصريحاته التي سُجلت بالمصادفة عبر الميكروفون المفتوح أضرت بالتحالف الكوري الأمريكي، وذلك في أول رد له على الجدل المثار مؤخرا.

في الأسبوع الماضي، سُجل فيديو ليون وهو يصرح بشكل شخصي لمساعديه في نيويورك بكلمات غير مهذبة. على الرغم من أن التسجيل لم يكن واضحا بسبب الضوضاء، الكثيرون اعتقدوا أن يون كان يتحدث عن الكونغرس الأمريكي والرئيس الأمريكي.

ولكن رفض مكتب يون الادعاء لاحقا مشددا على أن يون لم يشر إلى الكونغرس أو بايدن، وأنه كان يتحدث عن شعوره بالإحراج إذا رفضت الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة في كوريا الجنوبية دون إشارة للكونغرس أو بايدن. وادعى حزب سلطة الشعب الذي ينتمي يون إليه أن المواطنين لم يستمعوا جيدا لما يقوله يون لأن العنوان الفرعي بالفيديو ضللهم.

وقال يون للصحفيين إن "إلحاق الضرر بالتحالف بتقارير إعلامية غير صحيحة سيعرض المواطنين للخطر"، مضيفا أنه ينبغي التحقق بوضوح من كيفية تداول هذه التقارير غير الصحيحة".

وعاد يون إلى وطنه السبت الماضي بعد جولة خارجية شملت ثلاثة بلاد بدأت بزيارة إلى لندن لحضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية الرسمية، ثم نيويورك للانضمام لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ثم كندا لعقد قمة مع رئيس الوزراء جاستن ترودو.

في نيويورك، طلب يون من بايدن حل مخاوف كوريا الجنوبية المتعلقة بقانون الحد من التضخم، الذي يُخشى أن يؤثر سلبا على السيارات الكهربائية الكورية. وصرح يون للصحفيين بأن بايدن "يدرك بشكل كامل"، موقف كوريا من من القانون.

كما عقد يون اجتماعا غير رسمي مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في نيويورك، ما يعد أول اجتماع ثنائي بين البلدين في ما يقرب من 3 أعوام. وأثار الاجتماع الآمال في تحسين العلاقات المتدهورة بشدة بسبب قضايا العمل القسري وغيرها من القضايا التاريخية المتعلقة بفترة احتلال اليابان لشبه الجزيرة الكورية ما بين 1910 و1945.

وقال يون إنه "سيدفع بقوة لتطبيع العلاقات بين كوريا الجنوبية واليابان، بغض النظر عن أي صعوبات"، فقال "على الرغم من كل شيء، الشركات الكورية واليابانية حريصة على تطبيع العلاقات"، وأضاف "أعتقد أنه إذا تم تطبيع العلاقات، ستستثمر الشركات من البلدين في الاتجاهين، ما يخلق مزيدا من فرص العمل في الجانبين ويدفع البلدين لتحقيق المزيد من النمو".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل