Go to Contents Go to Navigation

خبراء: يبدو أن القانون النووي الجديد لكوريا الشمالية يركز على تعزيز الردع

كوريا الشمالية 2022.09.21 16:58

سيئول، 21 سبتمبر (يونهاب) -- قال خبراء في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء إن تقنين كوريا الشمالية الأخير لسياستها النووية، الذي يترك الباب مفتوحا أمام ضربات استباقية، يبدو أنه يهدف إلى تعزيز قدرات الردع ضد التهديدات الخارجية.

في وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت كوريا الشمالية قانونا حول شروط شن الضربات النووية الاستباقية، وهي تشمل مواجهة تهديد وشيك لأمن النظام.

وقالت كيم بو-مي، الباحثة في معهد استراتيجية الأمن القومي، في منتدى استضافه المعهد الكوري للوحدة الوطنية (KINU) في سيئول: "لقد غيرت كوريا الشمالية موقفها النووي حيث قررت أن حيازة الأسلحة النووية وحده لا يمكن أن يضمن أمنها".

وقالت: "يبدو أن نية كوريا الشمالية هي تعزيز الردع، وهذا من خلال قولها إنه يمكن استخدام الأسلحة النووية حتى في بداية الصراع".

ولاحظ هونغ مين، مدير قسم أبحاث كوريا الشمالية في KINU، الاختلافات بين عقيدة بيونغ يانغ الجديدة وقانونها لعام 2013 الذي حدد مكانة البلاد كقوة نووية.

وقال: "في قانون 2013، يركز الغرض من القوة النووية بشكل أساسي على تجنب التهديدات الخارجية، لكن القانون الأخير أعطى معنى أكبر لدور الأسلحة النووية في خلق استقرار استراتيجي يتجاوز الردع ضد التهديدات".

خبراء: يبدو أن القانون النووي الجديد لكوريا الشمالية يركز على تعزيز الردع - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك