Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة يدعو كوريا الشمالية للرد على مبادرة الرئيس مون "الجريئة"

كوريا الشمالية 2022.09.19 22:59
وزير الوحدة يدعو كوريا الشمالية للرد على مبادرة الرئيس مون "الجريئة" - 1

سيئول، 19 سبتمبر (يونهاب) -- حث وزير الوحدة الكوري الجنوبي اليوم الاثنين كوريا الشمالية على الاستجابة لعرض سيئول للحوار الذي يدور حول «خطة جريئة» اقترحها الرئيس "يون سيوك-يول"، بهدف تقديم مساعدات إلى كوريا الشمالية لتحسين وضعها الاقتصادي وسبل معيشة شعبها مقابل نزع السلاح النووي.

ووجه وزير الوحدة "كوون يونغ-سيه" رسالة في منتدى عُقد في سيئول حول السياسة المتعلقة بالوحدة، حيث لا يزال الطرف الشمالي يلتزم الصمت بشأن مقترح الجنوب.

وقال "كوون": «بذلت إدارة "يون" كل الجهود في نطاق حدود قدرتنا من أجل دفع دائرة نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، وتحسين العلاقات بين الكوريتين مع الوفاء باتفاقات الإدارات السابقة وتقديم خطتنا الجريئة»، مضيفا: «لكن كوريا الشمالية رفضت دعواتنا وقامت بتحريف هذه الخطة وتشويه سمعتنا، ولا تختلف سلكيات كوريا الشمالية عن الماضي».

كما دعا "كوون" "بيونغ يانغ" إلى العودة إلى طاولة المفاوضات والحوار على أساس "الاحترام والمنفعة المتبادلين"، قائلا: «يمكن للكوريتين أن تناقشا "الظروف السياسية والعسكرية" التي ذكرها الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" في اجتماع مجلس الشعب الأعلى في الآونة الأخيرة.

وفي الجلسة التي عقدت في وقت سابق من هذا الشهر، قال الزعيم الكوري الشمالي "كيم" إن الظروف السياسية والعسكرية في شبه الجزيرة الكورية يجب أن تتغير، لكي يكون هناك أي تعديل في سياستها النووية الجديدة التي تسمح بشن ضربة نووية فورية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قدم "كوون" مقترحا عاما لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية لمناقشة قضية لم شمل الأسر المشتتة بين الكوريتين، التي ينتظر أفرادها الالتقاء بذويهم الذين افترقوا عنهم في الحرب الكورية خلال الفترة ما بين عام 1950-1953. ولكن بيونغ يانغ واصلت عدم الرد على مقترح سيئول حتى اليوم الاثنين.

وقال متحدث باسم الوزارة خلال إفادة صحفية دورية: «الحكومة ستواصل جهودها لمعالجة القضية دون وضع حد زمني حتى تستجيب كوريا الشمالية في أسرع وقت ممكن».

من ناحية أخرى، قالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إنها سترد بصرامة وبحزم وفقا لـ «مبدأ المعاملة بالمثل» إذا انتهكت بيونغ يانغ الاتفاق العسكري الشامل الذي تم توقيعه عام 2018 خلال زيارة الرئيس الكوري الجنوبي آنذاك "مون جيه-إن" إلى بيونغ يانغ لإجراء محادثات القمة مع الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون".

وتوقفت العلاقات بين الكوريتين منذ إجراء قمة فبراير 2019 بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، والتي انتهت دون التوصل إلى اتفاق.

(انتهى)

yeop347743@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك