Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تحذر من أن استخدام كوريا الشمالية للأسلحة النووية سيؤدي إلى «التدمير الذاتي» للنظام

كوريا الشمالية 2022.09.13 21:36

سيئول، 13 سبتمبر (يونهاب) -- حذرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء من أن محاولة كوريا الشمالية لاستخدام الأسلحة النووية ستؤدي إلى «التدمير الذاتي» لنظامها، ردا على التقنين الأخير للسياسات النووية المشددة في كوريا الشمالية.

وأصدر العقيد "مون هونغ-سيك"، نائب المتحدث باسم الوزارة، هذا التحذير بعد أن مررت كوريا الشمالية قانونا بشأن سياساتها النووية يوم الخميس الماضي، والذي يلمح إلى احتمال قيام النظام بشن ضربة نووية وقائية في حالات الطوارئ.

وقال "مون" في إفادة صحفية دورية: «نحذر من أنه إذا حاولت كوريا الشمالية استخدام الأسلحة النووية، فإنها ستواجه الرد الساحق من التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وسيدخل نظامها في طريق التدمير الذاتي». وأضاف "مون" أن خطوة السياسات النووية لكوريا الشمالية تلك ستزيد من تعزيز قدرات الحلف لردع التهديدات الأمنية والرد عليها، وستؤدي إلى تعميق عزلتها الدولية وتفاقم معاناة المواطنين الكوريين الشماليين.

كما أبرز "مون" عزم كوريا الجنوبية «القوي» على السعي إلى «نزع السلاح النووي «بالكامل» من كوريا الشمالية، وتركيزها على تعزيز موثوقية الردع الأمريكي الموسع، لجعل كوريا الشمالية غير قادرة على استخدام أسلحتها النووية.

ويشير مصطلح الردع الموسع إلى التزام الولايات المتحدة المعلن بتعبئة كامل قدراتها العسكرية، بما في ذلك الخيارات النووية، للدفاع عن حلفائها.

وقد جاء إعلان الشمال عن تقنين السياسات النووية في الوقت الذي يستعد فيه الحلفاء لعقد جلسة المجموعة الاستراتيجية والاستشارية للردع الموسع في واشنطن يوم الجمعة القادم، وهو الاجتماع الأول منذ عام 2018.

ولم تنعقد جلسة المجموعة رفيعة المستوى، التي تضم نواب وزراء الدفاع والمسؤولين الدبلوماسيين من البلدين، منذ الجلسة الثانية والأخيرة في عام 2018، حيث بدأت إدارة "مون جيه-إن" الليبرالية مبادرتها لتعزيز علاقات التقارب بين الكوريتين.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية يوم الجمعة الماضي أنه تم إصدار القانون الخاص بالسياسات النووية. وينص القانون على أنه إذا تعرض نظام القيادة والسيطرة على القوات النووية في البلاد للخطر بسبب الهجوم فسوف يتم توجيه ضربة نووية «تلقائيا وعلى الفور».

ويقول مراقبون إنه من المتوقع أن تكون السياسات النووية لكوريا الشمالية جزءًا من المناقشات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، والتي تهدف إلى تحديث خطط الطوارئ المشتركة في زمن الحرب للتصدي للتهديدات العسكرية المتطورة لكوريا الشمالية.

ومن ناحية أخرى، التقى وزير الدفاع "لي جونغ-سوب" مع "ميشيل فلورنوي"، رئيسة مجلس إدارة مركز الأمن الأمريكي الجديد، ومقره واشنطن، لمناقشة تحالف البلدين والتهديدات الكورية الشمالية، وفقًا لوزارة الدفاع.

وفي إشارة إلى أن كوريا الشمالية ألمحت إلى نيتها لاستخدام الأسلحة النووية، وصف "لي" الوضع الأمني بأنه «خطير للغاية»، وشدد على أن الحلفاء يحافظون على موقف دفاعي مشترك ثابت لمواجهة التهديدات.

وأضاف أنه ستكون هناك «مناقشات جوهرية» بين سيئول وواشنطن حول تعزيز موقفهما الدفاعي خلال جلسة المجموعة الاستشارية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقالت الوزارة إن الوزير "لي" و"فلورنوي"، التي شغلت منصب وكيل وزارة الدفاع الأمريكية للسياسات من 2009 إلى 2012، اتفقا على العمل معًا في تطوير الشراكة بين البلدين إلى تحالف استراتيجي شامل عالمي.

(انتهى)

كوريا الجنوبية تحذر من أن استخدام كوريا الشمالية للأسلحة النووية سيؤدي إلى «التدمير الذاتي» للنظام - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك