Go to Contents Go to Navigation

الشرطة تحول قضية تورط رئيس الحزب المعارض الرئيسي في رشوة من طرف الثاث إلى النيابة

سياسة 2022.09.13 15:50
الشرطة تحول قضية تورط رئيس الحزب المعارض الرئيسي في رشوة من طرف الثاث إلى النيابة - 1

سوون، كوريا الجنوبية، 13 سبتمبر(يونهاب)-- أنهت الشرطة تحقيقا في مزاعم تورط زعيم المعارضة لي جيه-ميونغ في رشوة طرف ثالث، متعلقة بتبرع شركة كبيرة لنادي كرة قدم قبل سنوات، وأحالت القضية إلى النيابة العامة بلائحة اتهام، اليوم الثلاثاء.

أعادت وكالة شرطة إقليم كيونغكي نامبو التحقيق في الادعاءات القائلة بأن مدينة سيونغنام، الواقعة جنوب سيئول، قد اجتذبت تبرعات ضخمة من الشركات إلى أحد نوادي كرة القدم التابعة للمدينة في منتصف عام 2010، عندما كان رئيس الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي لي جيه-ميونغ عمدة المدينة آنذاك.

وبحسب ما ورد أبلغت وكالة الشرطة النيابة أنه يمكن تطبيق تهمة رشوة من طرف ثالث على "لي" فيما يتعلق بالتبرعات التي يبلغ مجموعها 5.5 مليارات وون (4 ملايين دولار أمريكي) التي قدمتها شركة دوسان للهندسة والإنشاءات بين عامي 2014 و 2016. إلى نادي سونغنام، برئاسة لي.

يُشتبه في أن لي قام بتغيير غرض استخدام المدينة لقطعة أرض مملوكة لها تبلغ مساحتها 9,900 متر مربع في منطقة بودانغ من مستشفى إلى التجارة مقابل تبرعات من الشركة قُدمت باسم نفقات إعلانية. بفضل تغيير تقسيم المناطق، يُقال إن الشركة حققت أرباحًا ضخمة، حيث قيل إن قيمة ممتلكاتها في حي بوندانغ ارتفعت من 7 مليارات وون إلى حوالي تريليون وون.

وأضافت وكالة الشرطة أنه يمكن توجيه لائحة اتهام إلى مسؤول حكومي بمدينة سونغنام والرئيس التنفيذي السابق لشركة دوسان للهندسة، ولقبه لي بتهم رشوة من طرف ثالث.

تلقت المدينة أيضا تبرعات ضخمة لفريق كرة القدم من خمس شركات أخرى، بما يشمل شركة نيفر العملاقة وبنك نونغهيوب.

وبعد إجراء تحقيق أولي في القضية، أعلن مركز شرطة بوندانغ في سبتمبر العام الماضي تبرئة لي من تهمة رشوة طرف ثالث فيما يتعلق بالتبرعات الستة، بسبب ما تمت الإشارة إليه على أنه نقص في الأدلة.

لكن النيابة طلبت من الشرطة إعادة التحقيق في القضية في فبراير من هذا العام وقامت وكالة شرطة كيونغكي بالتحقيق. ولا تزال وكالة الشرطة تبرئ لي من تهمة رشوة من طرف ثالث فيما يتعلق بتبرعات الكيانات الخمسة، باستثناء دوسان.

يأتي تحقيق الشرطة الأخير بعدما اتهمت النيابة لي الأسبوع الماضي بمزاعم تورطه في انتهاك قانون الانتخابات من خلال الإدلاء ببيانات كاذبة تتعلق بمشروعين لتطوير الأراضي في سونغنام خلال حملته الرئاسية العام الماضي.

ترشح لي للرئاسة عن الحزب الديمقراطي ولكنه هُزم بفارق ضئيل أمام يون سيوك-يول مرشح حزب سلطة الشعب، ثم تم اختياره رئيسا للحزب الديمقراطي الشهر الماضي.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك