Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الوون يتراجع إلى مستوى أقل من 1,350 مقابل الدولار للمرة الأولى في أكثر من 13 عاما

جميع العناوين 2022.08.29 16:48
(جديد) الوون يتراجع إلى مستوى أقل من 1,350 مقابل الدولار للمرة الأولى في أكثر من 13 عاما - 1

سيئول، 29 أغسطس (يونهاب)-- تراجعت قيمة العملة الكورية اليوم الاثنين إلى مستوى أقل من 1,350 مقابل الدولار الأمريكي للمرة الأولى في أكثر من 13 عاما حيث أكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مجددا على موقف السياسة النقدية المتشددة لمحاربة التضخم ما رفع الطلب على الدولار.

واصلت العملة المحلية تراجعها لتصل إلى أدنى معدل سنوي بانخفاض 19.10 وون مقارنة بالجلسة السابقة لتبلغ قيمتها 1,350.40 وون مقابل الدولار. تراجعت قيمة الوون في نقطة معينة لتصل إلى 1,350.80 وون مقابل الدولار.

يعد هذا أدنى مستوى يسجله الوون منذ أن بلغ 1,356.80 مقابل الدولار في 28 أبريل من عام 2009.

جاء الضعف الحاد في قيمة الوون بعدما أعرب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن عزمه على محاربة التضخم في اجتماع البنك المركزي السنوي "جاكسون هول" يوم الجمعة.

وقال باول إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة "لبعض الوقت" لترويض التضخم وقد تؤدي هذه الخطوة إلى "بعض الألم" للأسر والشركات التي تعاني من تباطؤ النمو وفقدان الوظائف.

انخفضت قيمة العملة المحلية يوم الثلاثاء إلى مستوى أقل من 1,350 وون للدولار بعد نحو أسبوع من تراجعها إلى أقل من 1,340 وون للمرة الأولى في أكثر من 13 عاما. وقد تراجع الوون بنسبة 12% تقريبًا مقابل الدولار هذا العام حتى الآن.

كما تراجع مؤشر البورصة الرئيسية في كوريا الجنوبية، متتبعًا تراجع بورصة وول ستريت بسبب تصريحات باول. وهبط مؤشر كوسبي 54.14 نقطة أو 2.18% ليتداول عند 2,426.89.

وفي وقت سابق من اليوم، قال النائب الأول لوزير المالية بانغ كي-سون إن الحكومة تخطط لتكثيف جهودها السياسية لتحقيق الاستقرار في السوق المالية للاستعداد لسلوك القطيع المفرط في أعقاب اجتماع جاكسون هول.

وقال بانغ في اجتماع بشأن الأسواق: "بما أن السوق المالية في كوريا الجنوبية مرتبطة بعمق مع التحركات في الولايات المتحدة والأسواق الرئيسية الأخرى، فهناك حاجة للمراقبة والاستجابة عن كثب". وقال إن الحكومة ستراقب عن كثب أسواق العملة والسندات في كوريا بحذر "إضافي".

عقد لي بوك-هيون رئيس خدمة الإشراف المالي وهي جهة تنظيمية مالية، اجتماعا لمناقشة تأثير تصريحات باول في اجتماع جاكسون هول وتعهد بتكثيف مراقبة أوضاع السوق التي أظهرت "تعقيدًا" وميلا "مطولا" للتقلب الذي يتطلب تعاونا أوثق بين الوكالات ذات الصلة.

ومع ذلك، أشار إلى أن القطاع المالي المحلي قوي بما يكفي لمواجهة المخاطر الخارجية بالنظر إلى أن صحة الأصول والسيولة الدولارية قد تحسنت بشكل كبير خلال مواجهة الأزمات الماضية.

وتسارع انخفاض الوون في الأشهر الأخيرة حيث رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الرئيسية بسرعة وبقوة. وفي يوليو، رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الفائدة بـ75 نقطة أساس للشهر الثاني على التوالي في محاولة لتحجيم التضخم.

وقد قفزت عائدات السندات، التي تتحرك بشكل معاكس لأسعار السندات، في التداول الأخير وسط حركات رفع أسعار الفائدة العالمية.

قالت وزارة المالية الأسبوع الماضي إنها ستعيد شراء سندات الخزانة وتتخذ خطوات للمساعدة في كبح زيادة عوائد السندات، عند الحاجة، إذا أظهرت سوق السندات توترًا.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل