Go to Contents Go to Navigation

(مرآة الأخبار)كوريا في حاجة إلى دعم منتظم للاجئين مع تجاوز عددهم 6 آلاف لاجئ

ملفات خاصة 2022.08.26 11:43

دخول اللاجئين اليمنيين والمساهمين الأفغان والاوكرانيين

(مرآة الأخبار)كوريا في حاجة إلى دعم منتظم للاجئين مع تجاوز عددهم 6 آلاف لاجئ - 1

سيئول، 26 أغسطس(يونهاب) -- 12,508 أشخاص. هو عدد الذين ينتظرون المراجعة للاعتراف بهم كلاجئين اعتبارا من يوليو. منهم 8,272 شخصا للمراجعة الأولى و4,236 آخرين لتقديم اعتراضاتهم على نتيجة المراجعة.

وظل عدد اللاجئين في المجتمع الكوري يشهد استقرار بصورة مستمرة منذ صياغة قانون اللاجئين بتاريخ 10 فبراير عام 2012م.

ويزداد عدد اللاجئين الحاصلين على الإقامة الرسمية خلال المراجعة من قبل وزارة العدل واللاجئين المقيمين لأسباب إنسانية.

على وجه الخصوص، بلغ عدد اللاجئين الحاصلين على الإقامة الرسمية 651 شخصا، عام 2018م عندما دخل مئات من اللاجئين اليمنيين جزيرة جيجو السياحية في جنوب كوريا الجنوبية.

ويندرج ضمن الحاصلين على الإقامة أيضا أولئك الذين تنطبق عليهم مواصفات اللاجئين حسب القانون الدولي مثل الأفغان الذين ساهموا في أنشطة البعثة الكورية في أفغانستان في العام الماضي والاوكرانيون، والاوكرانيون من أصل كوري .

وإزاء هذه الخلفية، هناك نداءات لحاجة البلاد إلى إجراء دراسة عميقة في سبيل استقرارهم في المجتمع الكوري من الآن فصاعدا.

◇ تجاوز عدد اللاجئين 6 ألاف منهم 3,700 لاجئ معترف بهم

وقالت وزارة العدل إن إجمالي اللاجئين الذين حصلوا على حق للإقامة بصورة رسمية في البلاد بلغ 3,711 شخصا ومنهم 2,465 شخصا حصلوا على الإقامة لأسباب إنسانية، و 1,246 شخصا حصلوا على الاعتراف بهم كلاجئين حتى يوليو من هذا العام منذ عام 1994 عندما بدأت الوزارة في إحصاء عدد اللاجئين.

وبالإضافة إليهم، يقيم في البلاد حوالي 390 أفغانيا غير مصنفين كلاجئين وصلوا إلى البلاد بصفتهم مساهمين خاصين في أعقاب سيطرة حركة طالبان على وطنهم، ونحو 1,800 مواطن أكراني من أصل كوري بسبب اندلاع الحرب في أوكرانيا، و186 لاجئا معترف بهم مع نظام يقبل اللاجئين الذين يرغبون في اللجوء إلى كوريا الجنوبية من مخيمات اللاجئين في الخارج بعد أن أوصت بهم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. ويتجاوز عددهم 6 ألاف .

واستمر عدد طالبي اللجوء في كوريا الجنوبية في اتجاه تصاعدي حيث بلغ عدد طالبي اللجوء في الفترة من يناير إلى يوليو من العام الجاري 4,843 شخصا، ليتجاوز بأكثر من ضعف إجمالي عدد طالبي اللجوء في العام الماضي (2,341 شخصا). ويبلغ عدد الذين ينتظرون مراجعة أوراق طلباتهم 12,508 أشخاص.

وقال خبير في سياسة الهجرة إن هذه الزيادة تعزى إلى استئناف التنقل بين الدول مع تباطؤ تفشي كوفيد-19، ومن المرجح أن يزداد عدد طالبي اللجوء لبعض الوقت.

(مرآة الأخبار)كوريا في حاجة إلى دعم منتظم للاجئين مع تجاوز عددهم 6 آلاف لاجئ - 2

◇ " حان الوقت للدراسة العميقة في سبل الدعم المنتظم للاجئيين "

وتدعو منظمات لحقوق الإنسان وخبراء في القطاع الاكاديمي الى حاجة الدولة لوضع تدابير متوسطة وطويلة المدى تعين على استقرار اللاجئين في المجتمع الكوري ما وراء مرحلة التتبع لطرق دخولهم.

وقال " لي إيل "، محامي حقوق الإنسان للاجئين " المشكلة هي عدم الاعتراف بخبرات وشهادات التعليم التي يكتسبها اللاجئون في بلدانهم هنا ، حيث أن عددا كبيرا منهم مضطرون للعمل في أعمال تحت ظروف العمل السيئة ومجالات غير مناسبة لهم ".

وأشار أيضا بالقول " لا بد وضع اجراءات مبسطة للحد الأقصى للتأكد من مقدرات اللاجئين لكي يتم نشرهم في أمكان مناسبة في صناعاتنا ، وتساءل قائلا أليس هناك فترة تدريب مهني للمنشقين الكوريين الشماليين ؟ ".

وقال كيم تيه-هوان، الرئيس الفخري لجمعية سياسات الهجرة الكورية " خلافا للمنشقين الكوريين الشماليين، يتعرض اللاجئين لمعانات مضاعفة من عدم التواصل وعدم تلقي الدعم مقارنة مع المنشقين ".

ويدعم تعليقه نداء مطالب بإدراج سياسة استقرار اللاجئين في الخطة الأساسية لسياسة الأجانب الرابعة " التي ستطبق عام 2023م.

وفقا لتقرير صادر عن معهد دراسة سياسات الهجرة، تحتوي الخطة الأساسية الأولى لسياسة الأجانب على إنشاء منشآت دعم اللاجئين والخطة الثانية تقديم تكاليف المعيشة والتأمين الاجتماعي والتعليمي .

وتنص الخطة الثالثة على تحسين مفاهيم اللاجئين المقيمين في البلاد وتعزيز الدعم من خلال تعليم اللغة الكورية والتوظيف، غير أن أعضاء المعهد يقولون أنه في الواقع لم يتم تقديم الدعم .

وقال الباحث جانغ جو-يونغ الذي أعد التقرير إنه " على كوريا الجنوبية الالتزام بحماية اللاجئين بكونها دولة منضمة إلى اتفاقية اللاجئين، ومن الصعب أن نرى كوريا تقوم بحماية اللاجئين إذا كان الدعم لاستقرارهم ضئيلا ".

وأكد بالقول " من خلال التعاون بين الوزارات، لا بد أن تراجع البلاد بصورة إيجابية مسألة تأسيس جهاز مسئول عن تقديم دعم إلى اللاجئين لاستقرارهم ".

واقترح إدراج فقرة " تحويل شروط الإقامة من اللاجئين بالإقامة لأسباب إنسانية الذين عاشوا في كوريا بدون تورطهم في أحداث كبيرة إلى الإقامة على مستوى اللاجئين المعترف بهم " في الخطة الأساسية الرابعة لسياسة اللاجئين" .

(مرآة الأخبار)كوريا في حاجة إلى دعم منتظم للاجئين مع تجاوز عددهم 6 آلاف لاجئ - 3

◇ " دراسة استقصائية دقيقة حول أوضاع اللاجئين أولا "

أشار البعض في القطاع الأكاديمي إلى جمع المعلومات الدقيقة عن أوضاع اللاجئين من أجل استقرارهم في المقام الأول.

وقال كيم " لم تتم دراسة استقصائية رسمية حول اللاجئين في البلاد، من حيث أين وكيف يعيشون، ولا يوجد قسم مخصص للاجئين في دراسة الهجرة في هيئة الاحصاءات.

وقال الباحث بيك سونغ-هون في معهد دراسات الشرق الأوسط في جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية في سيئول " بالنسبة للمنشقين الكوريين الشماليين الذين هم في وضعية مشابهة للاجئين تجري دراسة حول مساقط رؤوسهم والسيرة التعليمية وخبراتهم المهنية في كوريا الشمالية والأحوال الاجتماعية وغيرها بتفاصيل سنويا، غير أن الإحصاءات عن اللاجئين تحتوي على معلومات أساسية فقط.

وأكد بالقول " لا بد من وضع معايير اللاجئين بصورة منفصلة تفرق بين النازحين من الحرب واللاجئين والمساهمين الخاصين، وذلك ليس لغرض الرقابة عليهم وإدارتهم بل للنظر في وضعهم الحاضر والتنبؤ بالمستقبل ".

(مرآة الأخبار)كوريا في حاجة إلى دعم منتظم للاجئين مع تجاوز عددهم 6 آلاف لاجئ - 4

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل