Go to Contents Go to Navigation

الرئيس «يون»: التكنولوجيا المميزة والسلامة وسلسلة التوريد القوية في كوريا تثبت جدارتها

جميع العناوين 2022.08.25 23:22
الرئيس «يون»: التكنولوجيا المميزة والسلامة وسلسلة التوريد القوية في كوريا تثبت جدارتها - 1

سيئول، 25 أغسطس (يونهاب) -- علق الرئيس الكوري الجنوبي "يون سيوك-يول" اليوم الخميس على فوز شركة كوريا للطاقة المائية والنووية بعقد لبناء المحطات للطاقة النووية بقيمة 3 تريليونات وون في مدينة الضبعة المصرية قائلا: «لقد أثبتت التكنولوجيا المميزة والسلامة وسلسلة التوريد القوية في كوريا الجنوبية جدارتها».

وذكر "يون" عبر صفحته على موقع "فيسبوك" في منشور نشره مساء اليوم: «أتوجه بخالص الشكر والامتنان لكل من بذلوا جهودهم لإنجاح تصدير محطة الطاقة النووية إلى مصر».

وأضاف "يون": «إن القدرة التنافسية لدينا التي تعتبر على أعلى مستوى عالميا ليست وليدة اليوم، ويرجع كل الفضل لمن كرسوا حياتهم لإنشاء منظومة صناعة محطات الطاقة النووية»، مشددا على أن «هذا الإنجاز سيعطي زخما قويا لاستعادة منظومة هذه الصناعة التي تمر بمرحلة عصيبة».

وقال "يون": «سأسارع إلى الترويج لأفضل محطات الطاقة النووية لدينا إلى العالم بأسره»، وأعرب عن عزمه القوي على تقديم الدعم السخي، بحيث «تنمو صناعة الطاقة النووية لتصبح صناعة وطنية محورية».

وقال "تشوي سانغ-موك"، المساعد الرئاسي الأعلى للشؤون الاقتصادية، في إحاطة اليوم إن "يون" نقل إلى الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" إرادة حكومة كوريا الجنوبية وشركاتها القوية في بذل قصارى جهدها لإنجاح عملية بناء أول محطة للطاقة النووية في مصر.

كما أصدر "يون" تعليماته للوكالات ذات الصلة بتزويد الولايات المتحدة، وهي «الحليف النووي» لكوريا الجنوبية، بإحاطة مسبقة عن الصفقة. وقد اتفقت كوريا الجنوبية والولايات التحتدة على مواصلة الجهود لتعزيز التعاون الوثيق في مجال محطة الطاقة النووية.

وقال "تشوي" فيما يتعلق بهذه الصفقة: «يرجع كل الفضل في الفوز النهائي بالصفقة إلى تصميم إدارة "يون" القوية على تصدير محطات الطاقة النووية، فضلا عن تنفيذ السياسات التي من شأنها إلغاء التخلص من محطات الطاقة النووية، بالإضافة إلى تضافر الجهود التي قد بذلتها الوكالات ذات الصلة مثل وزارتي الصناعة والخارجية وشركة كوريا للطاقة المائية والنووية وغيرها من المنظمات المختلفة».

وأعرب "تشوي" عن تطلعاته لفوز الشركات المحلية الأخرى بعقود لبناء محطات الطاقة النووية الجديدة اغتناما لهذه الفرصة، مما سيؤدي إلى بث حياة جديدة في منظومة محطات الطاقة النووية في البلاد.

وشدد "تشوي" على أن هذا العقد يعتبر أول نموذج يُحتذى به للدخول إلى السوق الأفريقية لمحطات الطاقة النووية، وتوقع أن يتيح هذا العقد فرصة للولوج إلى الأسواق الأفريقية الأخرى، نظرا لأن دولة مصر ظلت صاحبة دور محوري في القارة الأفريقية.

كما توقع أن يعطي هذا الإنجاز زخمة قوية لزيادة إمكانيات تصدير محطات الطاقة النووية في المستقبل إلى الدول الأخرى، مثل جمهورية التشيك وبولندا والمملكة العربية السعودية.

(انتهى)

yeop347743@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل