Go to Contents Go to Navigation

(جديد) قيمة الوون الكوري تتراجع إلى أدنى مستوى في 13 عاما في ظل مخاوف من تشديد السياسات النقدية

اقتصاد وأعمال 2022.08.22 17:10
(جديد) قيمة الوون الكوري تتراجع إلى أدنى مستوى في 13 عاما في ظل مخاوف من تشديد السياسات النقدية - 1
(جديد) قيمة الوون الكوري تتراجع إلى أدنى مستوى في 13 عاما في ظل مخاوف من تشديد السياسات النقدية - 2

سيئول، 22 أغسطس (يونهاب) -- انخفضت قيمة العملة الكورية الجنوبية اليوم الاثنين إلى مستوى 1,330 وون مقابل الدولار الأمريكي للمرة الأولى منذ أكثر من 13 عامًا وسط احتمالات محافظة مجلس الاحتياطي الفيدرالي على سياسته المالية المتشددة.

وصلت قيمة الوون إلى 1,339.80 أمام الدولار اليوم، متراجعة 13.90 وون مقارنة بيوم الجمعة. وتراجع الوون إلى ما دون مستوى 1,340 وون للدولار خلال الجلسة.

كانت هذه هي المرة الأولى التي تنخفض فيها قيمة الوون إلى المستوى 1,330 مقابل الدولار منذ 29 أبريل 2009.

جاء ضعف الوون حيث أظهر محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو والذي صدر الأسبوع الماضي أن البنك المركزي الأمريكي من المرجح أن يواصل تشديده النقدي القوي للحد من التضخم.

منذ أن انخفضت العملة المحلية إلى مستوى 1,300 للمرة الأولى منذ ما يقرب من 13 عامًا في 23 يونيو، تسارع تراجع قيمة الوون حيث عزز موقف سياسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الطلب على العملة الأمريكية. وقد انخفضت قيمة الوون بأكثر من 11% مقابل الدولار حتى الآن هذا العام.

وفي الشهر الماضي، رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 75 نقطة أساس للشهر الثاني على التوالي.

فقد مؤشر البورصة الرئيسي في سيئول قوته اليوم الاثنين وسط مخاوف بشأن موقف السياسة المتشدد لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. وانخفض مؤشر كوسبي 30.19 نقطة أو 1.21% إلى 2,462.50 اليوم الاثنين وسط عمليات بيع مكثفة من قبل المؤسسات.

لكن المستثمرين الأجانب ساعدوا في منع المزيد من الخسائر من خلال شراء صافي ما تبلغ قيمته 116.8 مليار وون (87.09 مليون دولار أمريكي) من الأسهم.

أثار ارتفاع قيمة الدولار مخاوف بشأن تدفق رأس المال إلى الخارج من سوق كوريا الجنوبية حيث يميل المستثمرون إلى السعي وراء عائدات أعلى. ويخشى أن يؤدي تدفق رأس المال إلى الخارج إلى زيادة إضعاف العملة الكورية مقابل الدولار، ما سيؤدي إلى زيادة الضغط التضخمي.

من المقرر أن يعقد بنك كوريا (BOK) اجتماعه الخاص بتحديد سعر الفائدة يوم الخميس، حيث يتوقع الخبراء رفع سعر الفائدة بنسبة 0.25 نقطة مئوية. وفرض بنك كوريا المركزي الشهر الماضي زيادة غير مسبوقة بنسبة 0.5 نقطة مئوية للحد من التضخم، مسجلاً بذلك سادس زيادة في المعدل منذ أغسطس من العام الماضي. ويهدف رفع سعر الفائدة إلى كبح جماح التضخم، لكنه قد يزيد من أعباء الديون ويبطئ النمو الاقتصادي.

كما يعد اتساع العجز التجاري سببا لإثارة القلق بين صانعي السياسة، حيث يساعد ضعف قيمة الوون على تعزيز الصادرات، لكن الصادرات الكورية تتعرض للتباطؤ للبلاد وسط تراجع الاقتصادي العالمي.

وأظهرت البيانات الجمركية أن كوريا الجنوبية سجلت عجزًا تجاريًا قدره 10.2 مليارات دولار خلال أول 20 يومًا من أغسطس. إذا استمر الاتجاه الحالي، فمن المرجح أن تسجل الدولة عجزًا تجاريًا للشهر الخامس على التوالي في أغسطس بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة.

ومع ذلك، قلل صناع السياسة في كوريا الجنوبية من مخاوف تدفقات رأس المال إلى الخارج، قائلين إن تراجع قيمة الوون لا يبدو مفرطًا، مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى، بما في ذلك الين واليورو.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل