Go to Contents Go to Navigation

اجتماع وزيري خارجية كوريا الجنوبية وقطر لبحث توسيع التعاون في مجالي الطاقة والبناء

جميع العناوين 2022.08.17 19:49
اجتماع وزيري خارجية كوريا الجنوبية وقطر لبحث توسيع التعاون في مجالي الطاقة والبناء - 1

سيئول، 17 أغسطس (يونهاب) -- أجرى وزير الخارجية الكوري الجنوبي "بارك جين" اجتماعا مع وزير الخارجية القطري ونائب رئيس مجلس الوزراء "محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني" اليوم الأربعاء في مقر وزارة الخارجية بسيئول.

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية أن وزيري الخارجية الكوري والقطري ناقشا التعاون المستمر في مجالي الطاقة والإنشاءات في الاجتماع ومأدبة الغداء التي أعقبها الاجتماع.

وجاء هذا الاجتماع بعد أربع سنوات من الاجتماع الذي عُقد على هامش زيارة الوزير "آل ثاني" إلى كوريا عام 2018.

وعبر الوزيران عن أملهما في توسيع التعاون بين البلدين في مجال الغاز الطبيعي المسال ليشمل بناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال ونقله وغيرهما من المجالات الأخرى، بالإضافة إلى تصدير الغاز الطبيعي المسال واستيراده.

وتعتبر دولة قطر أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال، في حين تعد كوريا أكبر مستورد له على أساس العام الماضي.

واتفق البلدان على توسيع التعاون في الطاقة إلى مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، بما فيها الهيدروجين والطاقة الشمسية وغيرهما من مصادر الطاقة الأخرى.

وأعرب الوزير "بارك" عن تمنياته بأن تشارك الشركات الكورية في المشروعات التي تنفذها قطر باستمرار في المستقبل، نظرا لأن كوريا ظلت تشارك في عمليات الإنشاءات في المباني الرئيسية والمنشآت الأساسية في قطر على مدى العقود الماضية.

كما طلب "بارك" من "آل ثاني"، الذي يتولى أيضا منصب رئيس مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار، أن يولي اهتماما بالغا إلى تشجيع الاستثمارات القطرية في كوريا.

وأشاد "بارك" بدور الوساطة لقطر ومساعيها لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وطلب "بارك" أيضا من "آل ثاني" استمرار الاهتمام والدعم من قطر في جهود كوريا الجنوبية لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

واتفق الجانبان على مواصلة جهودهما لدعم إحياء الاتفاق النووي الإيراني نظرا لأنه يمر بمرحلة حاسمة مؤخرا.

ومن ناحية أخرى، وقع الجانبان على اتفاقية بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول في أعقاب الاجتماع، حيث تُعد هذه الاتفاقية هي الأولى من نوعها للإعفاء من التأشيرة منذ انطلاق الحكومة الكورية الجديدة، وسوف تدخل حيز التنفيذ بعد ثلاثين يوما من تاريخ التوقيع. وتسمح هذه الاتفاقية لمواطني البلدين بالبقاء فيهما لمدة تصل إلى 90 يوما على الأكثر بدون تأشيرة.

وتتطلع الوزارة إلى أن تساهم هذه الاتفاقية في تحفيز الزيارات المتبادلة بين مواطني البلدين قبل مونديال قطر 2022.

(انتهى)

yeop347743@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل