Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية: تحالف أشباه الموصلات بقيادة الولايات المتحدة لا يهدف إلى إقصاء الصين

كوريا الشمالية 2022.08.01 19:53

سيئول، 1 أغسطس (يونهاب) -- قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة أشارت إلى أهمية السوق الصينية كما أكدت فهمها لـ «العلاقات الاقتصادية الوثيقة» بين كوريا الجنوبية والصين، في الوقت الذي تواجه فيه سيئول قرارا صعبا بشأن الانضمام إلى تحالف أشباه الموصلات الذي اقترحته الولايات المتحدة.

وأدلى وزير الخارجية "بارك جين" بهذه التصريحات خلال جلسة برلمانية، وسط المخاوف من أن انضمام كوريا الجنوبية إلى التحالف، المعروف باسم "الرقاقة 4" (Chip 4)، قد يتسبب في خلاف مع الصين، وهي أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية، في حالة تطور التحالف إلى قوة مناهضة للصين.

وقال "بارك" للنواب بالبرلمان: «أوضحت الولايات المتحدة أن السوق الصينية مهمة لها أيضا، وهي ثالث أكبر شريك تجاري لها»، وأضاف: «وتتفهم الولايات المتحدة أن كوريا الجنوبية لديها علاقات اقتصادية وثيقة مع الصين».

وأكد "بارك" مجددًا أن التحالف، الذي يضم أيضًا اليابان وتايوان، هو عبارة عن منصة تعاونية تهدف إلى بناء سلاسل توريد مرنة لأشباه الموصلات.

وكانت دعوة واشنطن للانضمام إلى التجمع تشكل معضلة دبلوماسية لسيئول، حيث تعاني من صعوبة متزايدة في المناورة في الوسط الجيوسياسي المعقد بسبب احتدام المنافسة بين الصين والولايات المتحدة.

وقد تم تصدير حوالي 60% من منتجات أشباه الرقائق الكورية الجنوبية إلى الصين في العام الماضي، بينما تعتمد كبرى الشركات المصنعة، مثل "سامسونغ" للإلكترونيات و"إس كيه هاينكس"، على تصميم الرقائق ومعدات التصنيع الأمريكية.

وقال الوزير إن حكومة سيئول ستعمل من أجل التعاون مع الجهات الرئيسية في مجال أشباه الموصلات في مجالات التدريب المهني والبحث والتطوير وتنويع سلاسل التوريد، وستبذل جهودا دبلوماسية لنقل موقفها إلى الصين لمنع حدوث سوء تفاهم بشأن هذه القضية.

وأضاف "بارك": «يركز التحالف على تعزيز التعاون من أجل تنمية الصناعة، ولم يتم تصميمه لإقصاء الصين».

ويشعر الخبراء بالقلق من أن انضمام سيئول إلى التحالف قد يؤدي إلى رد فعل قوي من بكين، مثل إجراءات الانتقام الاقتصادي التي اتخذتها بعد نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي "ثاد" في كوريا الجنوبية عام 2017.

وردا على سؤال حول إمكانية إجراء كوريا الشمالية لتجربة نووية سابعة، قال الوزير إن سيئول تبذل جهودا دبلوماسية لثني بيونغ يانغ عن القيام باستفزازات إضافية لن تؤدي إلا إلى تقويض أمنها. وقال "بارك": «إننا نتواصل مع الصين وروسيا لإيصال رسالة مفادها أنه سيكون من الجيد (لكوريا الشمالية) الامتناع عن القيام بالاستفزازات».

(انتهى)

وزير الخارجية: تحالف أشباه الموصلات بقيادة الولايات المتحدة لا يهدف إلى إقصاء الصين - 1

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك