Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تكثف الحماية الشخصية لكيم جونغ-أون، هل تأثرا باغتيال آبي؟

كوريا الشمالية 2022.07.31 10:59
كوريا الشمالية تكثف الحماية الشخصية لكيم جونغ-أون، هل تأثرا باغتيال آبي؟ - 1

سيئول، 31 يوليو(يونهاب) -- تم رصد مشاهد تشير إلى قيام كوريا الشمالية بتعزيز مستوى الحماية الشخصية لزعيمها كيم جونغ-أون أثناء قيامه بأنشطة معلنة، مما أثار تساؤلات حول ما إذا كانت هذه الخطوات ناتجة عن التأثر بحادثة اغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق شيجو آبي مؤخرا.

وفقا لتحليل وكالة يونهاب للأنباء لمشهد مؤتمر قدامى المحاربين الذي انعقد يوم الخميس الماضي، 28 يوليو، ظهرت عناصر الحماية الشخصية تقوم بواجبها عن قرب من الزعيم كيم.

كوريا الشمالية تكثف الحماية الشخصية لكيم جونغ-أون، هل تأثرا باغتيال آبي؟ - 2

وأثناء تلويح كيم بيده نحو قدامى المحاربين المتجمعين أمام نصب الانتصار الوطني أحاط به نحو 4-5 رجال أقوياء البنية. وكان الحراس يقومون بحماية كيم عن قرب وهم يتابعون من حولهم ويبدو عليهم التوتر. وارتدوا جميعا ربطة عنق زرقاء مخططة وسماعات أذن لا سلكية، التي تعتبر إحدى الرموز الرئيسية للحراس الشخصيين.

وأحاط الحراس بكيم أثناء مصافحته قدامى المحاربين لمنع اقتراب المشاركين الآخرين.

وكان من ضمن الحراس، المفتش العام كيم تشول-كيو التابع لمجلس الوزراء، ما أثار تقديرات بانه كان يترأس حماية كيم الشخصية مع أعضاء مكتبه، في هذا اليوم .

ويشار الى أنه لم يرصد مشهد يتلقى فيه كيم الحماية الشخصية عند قيامه بأنشطة معلنة، خلال السنوات الأخيرة. وفي أوائل مايو الماضي، كان كيم يمر بمفرده بجوار المشاركين الشباب في مؤتمر الذكرى السنوية الـ90 لتأسيس قوة بالتشيسان ضد اليايان. وفي الدورة السابعة من مؤتمر قدامى المحاربين قبل عام واحد، لم يظهر حراس شخصيون لـ" كيم " عندما تقدم كيم المتجمعين للتصوير الجماعي.

كوريا الشمالية تكثف الحماية الشخصية لكيم جونغ-أون، هل تأثرا باغتيال آبي؟ - 3

وفيما يتعلق بتعزيز كوريا الشمالية مستوى الحماية الشخصية لكيم، يرى البعض أنه من المحتمل أن تكون حادثة اغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق آبي في بداية الشهر الجاري قد أثرت على ذلك.

اغتيل شينجو آبي على يد المواطن الياباني المتقاعد من قوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية ياما غامي في يوم 8 من الشهر أثناء إلقاء خطاب لدعم الحملة الانتخابية في مدينة نارا بولاية نارا.

وقال الأستاذ يانغ مو-جين، نائب رئيس جامعة الدراسات الكورية الشمالية "حماية كيم جونغ-أون عن قرب تعد ظاهرة نادرة داخل كوريا الشمالية، بخلاف زياراته إلى الخارج. ومن المحتمل أن يكون حادث اغتيال آبي أثر على تعزيز الحماية الشخصة لكيم".

وأضاف "نظرا لثقة كيم في هيمنته على البلاد، يمكن القول إن القرار قرار ذاتي من سلطة الحراسة، استعدادا لأي وضع ولا يبدو أن القرار تم بناء على أوامر من كيم".

كوريا الشمالية تكثف الحماية الشخصية لكيم جونغ-أون، هل تأثرا باغتيال آبي؟ - 4

(انتهى)

peace@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك