Go to Contents Go to Navigation

الرئيس "يون" : الحكومة ستنقل تكنولوجيا الصاروخ "نوري" الفضائي إلى الشركات المحلية

تقنيات 2022.07.06 19:56
الرئيس "يون سيوك-يول" في الحفل الذي أعلن فيه رؤية الاقتصاد الفضائي

سيئول، 6 يوليو (يونهاب) -- أوضح الرئيس "يون سيوك-يول" اليوم الأربعاء أن حكومته ستعزز القدرة التنافسية الصناعية من خلال نقل تكنولوجيا مركبة الإطلاق الفضائية إلى الشركات المحلية الأخرى، معربا عن تهنئته بنجاح إطلاق الصاروخ "نوري" في المحاولة الثانية.

وأجرى الرئيس "يون" لقاء بعد الظهر اليوم في المعهد الكوري لأبحاث الفضاء الجوي، حيث قال إنه سيدعم تحقيق الأطفال والمراهقين لأحلامهم المرجوة من خلال خوضهم التحديات في الفضاء، على غرار التنقيب عن الموارد الفضائية واستكشاف الفضاء والتحكم بحركة المرور في الفضاء وغيرها من الأنشطة الأخرى.

وكان الرئيس يشير إلى أنه يخطط لتنشيط صناعة الخدمات الجديدة المتمثلة في نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية، والقمر الصناعي للاتصالات بتقنية الجيل السادس (6G)، والطائرات بدون طيار، والتنقل الجوي في المناطق الحضرية (UAM)، وغيرها من الصناعات الأخرى.

الرئيس "يون سيوك-يول" يشجع الموظفين والعاملين في المعهد الكوري لأبحاث الفضاء الجوي

وأشاد الرئيس "يون" بالباحثين والعاملين في صناعة الفضاء والطلاب في كلية الدراسات العليا الذين قاموا بتطوير الأقمار الصناعية المكعبة، واصفا إياهم بأنهم أبطال الصاروخ "نوري". وشدد "يون" على أن كوريا باتت واحدة من الدول السبع الرائدة في مجال الفضاء عالميا.

وتابع "يون" قائلا: "ليس من المجاملة أن نقول إن مستقبلنا مرهون بالنجاح في مجال الفضاء الذي يعد مجالا حيويا لتعزيز القدرة التنافسية الوطنية"، وتعهد بتفعيل الاستثمار الجريء من أجل فتح آفاق جديدة لما يسمى بـ "اقتصاد الفضاء"، وتقديم الدعم المنهجي من خلال إنشاء وكالة الفضاء الجوي.

وذكر الرئيس أن حكومته ستعمل على تطوير مركبة الهبوط على سطح القمر بحلول عام 2031، وستسعى إلى توسيع مشاركتها في "برنامج أرتيمس"، وهو برنامج دولي تقوده الولايات المتحدة لإرسال بعثات استكشافية للقمر، بالتوازي مع تحقيق حلم البلاد بأن تصبح دولة قوية تتمتع بالموارد الفضائية الكافية على أرض الواقع.

ووعد بأنه سيُصغي إلى أصوات الباحثين في المواقع الميدانية باهتمام بالغ، وسيحافظ على العلاقات الوثيقة مع الشركات المحلية والخارجية.

وقبل لقاء اليوم، زار الرئيس "يون" مبنى مختبر الأقمار الصناعية للمعهد الكوري لأبحاث الفضاء الجوي، حيث اطلع على القمرين الصناعيين السادس والسابع المصنوعين لأغراض متعددة. ويهدف هذان القمران الصناعيان إلى رصد كوكب الأرض بدقة.

كما تجول الرئيس في غرفة التحكم بالقمر الصناعي، والتي تشرف على الأقمار الصناعية الوطنية، بما فيها قمر التحقق من الأداء الذي حمله الصاروخ "نوري" إلى الفضاء.

(انتهى)

yeop347743@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك