Go to Contents Go to Navigation

العملة المحلية تتراجع إلى أدنى مستوياتها في 13 عاما وسط مخاوف من الركود الاقتصادي

جميع العناوين 2022.07.06 17:04
العملة المحلية تتراجع إلى أدنى مستوياتها في 13 عاما وسط مخاوف من الركود الاقتصادي - 1

سيئول، 6 يوليو (يونهاب)-- تراجعت العملة الكورية الجنوبية إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار الأمريكي منذ ما يقرب من 13 عامًا اليوم الأربعاء، حيث يسعى المستثمرون لاقتناء الأصول الأكثر أمانًا وسط مخاوف متزايدة من الركود العالمي.

وقد أغلق الوون عند 1,306.30 مقابل الدولار، بانخفاض 6 وون عن الجلسة السابقة، وهو أضعف إغلاق منذ 13 يوليو 2009 عندما أغلق تداول الوون عند 1,315 لكل دولار.

وانخفضت قيمة العملة المحلية إلى ما يصل إلى 1,311 مقابل الدولار في وقت ما اليوم، لكنها قلصت تراجعها في فترة ما بعد الظهيرة حيث كان المستثمرون حذرين من تدخل سلطات الصرف الأجنبي.

ازدادت تقلبات السوق مؤخرًا مع زيادة الطلب على الأصول الأكثر أمانًا، مثل الدولار، وسط الزيادات الشديدة في أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي ومخاوف من أن يؤدي هذا التشديد النقدي إلى ركود عالمي.

وارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية أجل عامين أكثر من عائدات السندات الحكومية أجل 10 سنوات، مما أدى إلى انعكاس منحنى العائد، الذي قد يشير إلى تعرض الاقتصاد الأمريكية إلى ركود.

تراجعت الأسهم الكورية إلى أدنى مستوياتها في 20 شهرًا اليوم الأربعاء حيث استحوذت مخاوف الركود على المستثمرين. وهبط مؤشر كوسبي القياسي 49.77 نقطة أو 2.13% ليغلق عند 2,292.01. وباع الأجانب ما تبلغ قيمته 313.8 مليار وون (240 مليون دولار أمريكي) من الأسهم المحلية.

وجاء انخفاض الوون يوم الأربعاء بعد تراجعه إلى أقل من 1,300 وون مقابل الدولار للمرة الأولى منذ ما يقرب من 13 عامًا في 23 يونيو.

يُنظر إلى وصول الوون لمستوى 1,300 وون مقابل الدولار، على أنه مستوى مقاومة رمزي لم تصل إليه العملة المحلية منذ الأزمة المالية العالمية 2008-2009. وقال صانعو السياسة الاقتصادية مؤخرًا إن ضعف الوون دون المستوى لا يُنظر إليه على أنه علامة على وقوع أزمة اقتصادية، مستشهدين بالأساسيات الاقتصادية لكوريا الجنوبية.

وقد تراجعت الاحتياطيات الأجنبية لكوريا الجنوبية بأكبر قدر منذ أكثر من 13 عامًا في يونيو، حيث قامت سلطات الصرف الأجنبي بتفريغ الدولار للمساعدة في وقف تراجع الوون.

وبلغ احتياطي النقد الأجنبي للبلاد 438.28 مليار دولار بنهاية يونيو، بانخفاض 9.43 مليارات دولار عن الشهر السابق، وفقًا لبيانات البنك المركزي.

وقال بنك كوريا في وقت سابق إن سلطات الصرف الأجنبي باعت صافي 8.31 مليارات دولار خلال الربع الأول كجزء من جهود "استقرار السوق" التي تشير على ما يبدو إلى بيع الدولار بهدف الدفاع عن قيمة الوون.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل