Go to Contents Go to Navigation

(جديد) كوريا الجنوبية تسعى لتأسيس بعثة للناتو في بروكسل

كوريا والعالم 2022.06.22 17:55
(جديد) كوريا الجنوبية تسعى لتأسيس بعثة للناتو في بروكسل - 1

سيئول، 22 يونيو (يونهاب) -- قررت كوريا الجنوبية تشكيل بعثة لمنظمة حلف شمال الاطلسي (الناتو) في بروكسل، وفقا لما أعلن عنه مسؤول رئاسي اليوم الأربعاء قبل مشاركة الرئيس الكوري الجنوبي يون سيوك-يول في قمة الناتو الأسبوع المقبل.

قال مستشار الأمن الوطني كيم سونغ-هان خلال إفادة صحفية إن يون سيحضر قمة الناتو في مدريد بإسبانيا يومي 29 و30 يونيو، في أول رحلة خارجية له كرئيس.

يُشار إلى أن كوريا الجنوبية ليست عضوًا في التحالف العسكري ولكن تمت دعوتها كدولة شريكة، إلى جانب دول أخرى، مثل اليابان وأستراليا ونيوزيلندا.

وقال مسؤول رئاسي ثاني إن بعثة الناتو الجديدة سيرأسها سفير كوريا الجنوبية في بلجيكا، والذي يعمل أيضًا سفيراً لدى الاتحاد الأوروبي.

وعلى هامش اجتماع الناتو، يمكن أن يعقد يون قمة ثلاثية مع الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا.

وقال مسؤول رئاسي آخر إن السيدة الأولى كيم كيون-هي من المرجح أن ترافق الرئيس في رحلته للخارج.

وقال كيم سونغ-هان إن حضور يون قمة الناتو سيحقق ثلاثة أهداف، بما في ذلك تعزيز "تحالف القيم" القائم على الديمقراطية الليبرالية مع 30 دولة عضو في الناتو والدول الشريكة.

سيضع الرئيس أيضًا الأسس لـ "شبكة أمنية شاملة" مع دول الناتو ويستكشف طرقًا للاستجابة بفعالية للتهديدات الأمنية الناشئة، مثل التهديدات الإلكترونية والفضائية وتغير المناخ.

وقال كيم: "من خلال تأسيس بعثة الناتو في بروكسل ببلجيكا، حيث يقع مقر الناتو، سنكون قادرين على زيادة تبادل المعلومات وتقوية شبكاتنا مع أعضاء الناتو والدول الشريكة".

يخطط الرئيس لاستغلال الاجتماعات لعقد سلسلة من مؤتمرات القمة الثنائية على الهامش لمناقشة القضايا الاقتصادية، مثل الطاقة النووية وأشباه الموصلات والطاقة المتجددة، والسعي للحصول على دعم دولي لمحاولة كوريا الجنوبية لاستضافة معرض إكسبو 2030 العالمي في بوسان، وتعزيزالتعاون لمواجهة برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، وفقا لكيم.

وأوضح المسؤول الرئاسي الثاني، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، أنه يتم التخطيط لحوالي 10 اجتماعات ثنائية، بما في ذلك مع دول مثل بولندا وجمهورية التشيك والدنمارك وهولندا.

لم يتم اتخاذ قرار بعد حيال عقد القمة الثنائية مع كيشيدا، ولكن "هناك قلق في كل البلدين بشأن ما إذا كان (الزعيمان) سيكونان قادرين على التركيز على أجندة كوريا الجنوبية واليابان" على هامش الحدث، وفقا للمسؤول.

في حالة انعقاد القمة، فستكون القمة الأولى بين البلدين في غضون عامين ونصف، وستتم مراقبتها عن كثب بحثًا عن علامات على ذوبان الجليد في العلاقات المتوترة بين البلدين والناجمة عن نزاعات ناشئة عن فترة الاحتلال العسكري الياباني لشبه الجزيرة الكورية في الفترة من 1910 إلى 1945.

ولا يزال من الممكن عقد قمة ثلاثية يشارك فيها يون وبايدن وكيشيدا.

وقال المسؤول الثالث "من المرجح أن تركز القمة على التعاون الأمني الثلاثي على خلفية مخاوف جدية حول احتمال قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية سابعة".

ونظرا إلى الوضع الأمني الخطير، لن يرافق مستشار الأمن القومي كيم الرئيس إلى إسبانيا وسيبقى في سيئول. وبدلا من ذلك سينضم إلى يون النائب الأول لمستشار الأمن الوطني كيم تيه-هيو.

وأضاف المسؤول أنه خلال جلسة مشتركة مع أعضاء الناتو والدول الشريكة، يعتزم يون التحدث لمدة ثلاث دقائق والتأكيد على التزام إدارته بتحقيق نزع السلاح النووي الكوري الشمالي.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك