Go to Contents Go to Navigation

يون يقترح الكشف عن مزيد من المعلومات حول وفاة مسؤول مصايد الأسماك

سياسة 2022.06.20 14:51

سيئول، 20 يونيو (يونهاب) -- قال الرئيس يون سيوك-يول اليوم الاثنين إن إدارته قد تكشف عن مزيد من المعلومات حول مسؤول مصايد الأسماك الذي قُتل في البحر على يد كوريا الشمالية في عام 2020، بعد أيام من نقض حكومته النتيجة التي توصلت إليها الإدارة السابقة بأن المسؤول حاول الانشقاق إلى الشمال.

وجاء التعليق في الوقت الذي يرفض فيه الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي التعاون من أجل الكشف عن معلومات سرية عن مسؤول مصايد الأسماك الذي أطلق عليه الجيش الكوري الشمالي النار وقتله بالقرب من الحدود البحرية الغربية في 22 سبتمبر 2020، بعد فقده أثناء قيامه بواجبه على متن قارب تفتيش لمصايد الأسماك.

وخلصت حكومة الرئيس مون جيه-إن آنذاك مبدئيا إلى أن المسؤول قُتل أثناء محاولته الهروب إلى الشمال، لكن الأسرة الثكلى شككت بشدة في الإعلان بحجة أنه ليس لديه سبب للقيام بذلك.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن خفر السواحل ووزارة الدفاع أنهما لم يعثرا على أي ظروف تدعم نتائج التحقيق منذ عامين، متراجعين عن موقفهما السابق والاعتذار لأسرة الفقيد.

وقال يون اليوم الاثنين إنه على الحكومة أن تفعل كل ما في وسعها لمعالجة شكوك الناس.

وقال يون للصحفيين لدى وصوله إلى العمل "لطالما آمنت منذ أن كنت رئيسا لمكتب نيابة المنطقة المركزية أو المدعي العام في ظل الإدارة السابقة، أن الحكومة يتعين عليها أن تكون قدوة وأن تفعل ما في وسعها في ظل الروح الدستورية للديمقراطية الليبرالية وسيادة القانون".

وذكر "لم يتغير هذا الاعتقاد، وبما أن واجب الدولة أولا وقبل كل شيء هو حماية الناس، إذا كان لدى الناس أسئلة حول ذلك، أعتقد أن رد الحكومة إذا كان سلبيا فإن ذلك يسبب اشكالية ، لذلك سأنظر في الأمر بعناية".

واتهم الحزب الديمقراطي حكومة يون بمحاولة تصوير إدارة مون على أنها موالية لكوريا الشمالية.

وعندما طُلب منه التعليق على القضية، قال يون ببساطة "سأتعامل مع ذلك بإنصاف وفقا للقانون والمبادئ".

يون يقترح الكشف عن مزيد من المعلومات حول وفاة مسؤول مصايد الأسماك - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك