Go to Contents Go to Navigation

(جديد) سائقو شاحنات البضائع يبدأون إضرابًا عامًا، مطالبين بتمديد نظام سعر الشحن الأساسي

جميع العناوين 2022.06.07 22:31
(جديد) سائقو شاحنات البضائع يبدأون إضرابًا عامًا، مطالبين بتمديد نظام سعر الشحن الأساسي - 1

سيئول، 7 يونيو (يونهاب) -- أعلن قادة النقابات أن سائقي شاحنات البضائع التابعين للنقابة في أنحاء البلاد بدأوا إضرابًا عامًا اليوم الثلاثاء، مطالبين الحكومة بتمديد نظام سعر الشحن الذي يضمن الأجور الأساسية لسائقي الشاحنات لمواجهة ارتفاع تكاليف الوقود.

ومن المتوقع أن ينضم معظم أعضاء "تضامن سائقي شاحنات البضائع" الذين يبلغ عددهم 25 ألفا، تحت جناح الاتحاد الكوري للنقابات العمالية، بالإضافة إلى العديد من سائقي الشاحنات غير المنتمين إلى النقابات، إلى الإضراب الذي بدأ في منتصف الليل.

وقال مسؤول نقابي: "في ضوء التأثير الذي قد يسببه هذا الإضراب العام على الاقتصاد الوطني، حاولنا التفاوض مع الحكومة، لكن وزارة الأراضي والنقل والبنية التحتية المسؤولة فشلت في الحوار".

وقالت وزارة النقل إنها قدرت بأن نحو 9 آلاف عضو، أي 40% من حوالي 22 ألف عضو بالنقابة، شاركوا في حفل بمناسبة بدء الإضراب في وقت سابق من اليوم.

وأفادت بأن الخسائر اللوجستية ليست كبيرة، حيث اتخذت الحكومة إجراءات احترازية. ويعمل ما مجموعه 12 ميناء بشكل طبيعي في جميع أنحاء البلاد.

وهددت نقابة سائقي الشاحنات الشهر الماضي بالبدء في إضراب عام إلى أجل غير مسمى، احتجاجًا على أن الارتفاع الشديد في أسعار الديزل يؤثر سلبا على حقهم في المعيشة.

وتطالب النقابة بتوسيع نظام أسعار الشحن الآمن للشاحنات المصمم لمنع القيادة الخطرة وضمان الحد الأدنى من أسعار الشحن لسائقي الشاحنات. ومن المقرر أن ينتهي النظام، الذي تم تطبيقه في عام 2020 ليفرض لمدة ثلاث سنوات، في 31 ديسمبر.

وقال سائقو الشاحنات إن ارتفاع تكاليف الوقود يخشى أن يهدد قدراتهم على المعيشة إذا انتهى نظام سعر الشحن كما هو مقرر. كما يطالبون برفع أجور الشحن وتدابير الدعم الأخرى، بما في ذلك تعزيز حقوقهم العمالية.

وقالت الشرطة إنها سترد بشكل صارم على أي أعمال غير قانونية خلال الإضراب وتعتقل أي أعضاء نقابيين يحاولون تعطيل خدمات سائقي الشاحنات غير المضربين.

وقد عقد اجتماع افتراضي في اليوم السابق، ناقش فيه مسؤولو الشرطة ومسؤولون من وزارات الأراضي والتجارة والداخلية كيفية المساعدة في استخدام خدمات نقل البضائع البديلة في أعقاب الإضراب.

وذكر الرئيس "يون سيوك-يول" أن الإضراب يجب أن يتم التعامل معه وفقا للمبادئ.

وقال للصحفيين في رد على سؤال عن كيفية التعامل مع الإضراب، سواء كانت إجراءات العمل غير العادل من أصحاب العمل أو الإجراءات غير القانونية للعمال: "لقد أكدت منذ الحملة أنني سأتعامل معها وفقا للقانون والمبادئ".

وصرحت وزارة النقل بأن الإضراب تسبب في تعليق الشحن في بعض مصانع الأسمنت ومراكز التوزيع وأيضا في مصنع هيونداي للصلب في مدينة بوهانغ الساحلية الجنوبية، رغم أنه لم يؤد إلى اضطرابات لوجستية كبيرة.

وأوضح مسؤول في إحدى شركات الأسمنت أن الإضراب سيقلل حتما من شحن الأسمنت، وأضاف أنه إذا استمر الوضع فقد يؤثر ذلك على الصناعة التي تعاني بالفعل من ظروف غير مواتية مختلفة مثل ارتفاع تكاليف الطاقة.

وقالت الوزارة إنها مستعدة للجلوس مع نقابة العمال لإجراء محادثات بشأن مطالبهم.

وأضافت أن الحكومة نفذت خطة نقل طارئة لتقليل أي آثار للإضراب الجماعي، حيث تدعو الخطة إلى إرسال المركبات للاستخدام الرسمي إلى الموانئ الرئيسية وتعزيز مراقبة الوضع اللوجستي.

(جديد) سائقو شاحنات البضائع يبدأون إضرابًا عامًا، مطالبين بتمديد نظام سعر الشحن الأساسي - 2

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك