Go to Contents Go to Navigation

الحزب الحاكم في طريقه لإعلان الفوز في الانتخابات المحلية

جميع العناوين 2022.06.01 23:14
الحزب الحاكم في طريقه لإعلان الفوز في الانتخابات المحلية - 1

سيئول، 1 يونيو (يونهاب) -- أوشك حزب سلطة الشعب الحاكم على إعلان فوزه في الانتخابات المحلية التي أجريت اليوم الأربعاء، حيث أشارت استطلاعات الرأي والنتائج المبكرة لفرز الأصوات إلى فوز الحزب المحافظ بأغلبية السباقات الانتخابية الكبرى، ضد الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي.

وكان من المتوقع أن يستحوذ الحزب الحاكم على 10 مناصب من جملة 17 من مناصب عمد المدن الكبرى وحكام الأقاليم، بما في ذلك منصب عمدة سيئول. بينما من المتوقع أن يفوز الحزب الديمقراطي بأربعة مناصب فقط، بما في ذلك المقاطعات الواقعة في أقاليم "جولا"، وهي معقله التقليدي، وفقا لاستطلاع آراء الناخبين بعد الخروج أجرته القنوات التلفزيونية الرئيسية في البلاد.

وكان حزب سلطة الشعب يتقدم في السباقات الثلاثة الأخرى، وهي انتخاب حاكم إقليم "كيونغكي" وعمدة مدينتي "ديجون" و"سيجونغ"، على الرغم من أن الفجوة في تلك السباقات كان ضمن هامش الخطأ في الاستطلاع المشترك بين "كي بي إس" و"إم بي سي" وإس بي إس".

وفي استطلاع منفصل أجرته "جي تي بي سي"، كان من المتوقع أن يفوز حزب سلطة الشعب بتسعة مناصب مقابل أربعة للحزب الديمقراطي، مع احتدام المنافسة في أربعة سباقات أخرى.

وتأتي الانتخابات المحلية بعد أقل من شهر من تولي "يون" لمنصبه، وإذا ثبت صحة التوقعات فمن المتوقع أن تعزز النتائج حكومة الرئيس "يون سيوك-يول" في المضي قدما في أجندتها في سنواتها الأولى.

وفي الانتخابات المحلية لهذا العام، يتم انتخاب 17 من عمد المدن الكبرى وحكام الأقاليم، و226 منصبا قياديا إداريا من مستوى أدنى، بالإضافة إلى 872 مقعدا في مجالس الأقاليم والمدن، و2,988 منصبا في المجالس المحلية ذات المستوى الأدنى.

وسيتم أيضا انتخاب 7 نواب بالجمعية الوطنية في الانتخابات البرلمانية التكميلية لشغل المقاعد الشاغرة في "دايغو" و"إنتشون" و"سيونغنام" و"وونجو" و"بوريونغ" و"تشانغ وون" و"جيجو".

ومن بين ساحات المعركة الانتخابية المختلفة، تعد منطقة العاصمة والمناطق المجاورة لها هي الأهم، حيث يقيم نصف سكان البلاد هناك.

ووفقا لاستطلاعات الرأي، من المتوقع أن يفوز عمدة سيئول الحالي "أوه سيه-هيون"، المرشح عن حزب سلطة الشعب، بنسبة 58.7% على خصمه "سونغ يونغ-كيل" من الحزب الديمقراطي، الذي حصل على 40.2%.

وفي انتخابات حاكم إقليم "كيونغكي"، أظهرت النتائج احتدام المنافسة بين النائبة السابقة "كيم أون-هيه"، مرشحة حزب سلطة الشعب، التي حصلت على 49.4%؛ وبين وزير المالية السابق "كيم دونغ-يون"، مرشح الحزب الديمقراطي؛ الذي حصل على 48.8%.

وفي الانتخابات البرلمانية التكميلية، من المتوقع أن يفوز المرشحان الرئاسيان السابقان "آن تشول-سو" و"لي جيه-ميونغ" في الدائرتين الانتخابيتين اللتين ترشح فيهما كل منهما. وتتجه الأنظار إليهما لأن فوزهما في الانتخابات سيساعدهما على كسب أرضية أخرى في حزبيهما، كما يمهد الطريق أمامها لخوض الانتخابات الرئاسية مرة أخرى.

وتوقعت الاستطلاعات فوز "آن" بالمقعد البرلماني في منطقة "بوندانغ-أ" في مدينة "سونغنام" جنوب سيئول، بنتيجة 64%، متفوقا بفارق 28% على منافسه من الحزب الديمقراطي "كيم بيونغ-كوان" الذي حصل على 36%.

كما توقعت الاستطلاعات فوز المرشح "لي" بنسبة 54.1% متفوقا على منافسه "يون هيونغ-سيون" عن حزب سلطة الشعب الحاكم، الذي يتوقع حصوله على 45.9% من التأييد، بفارق 8.2%. وقد خسر "لي" في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام "يون سيوك-يول" بفارض ضئيل بلغ 0.73 نقطة مئوية فقط.

وقد بدأ التصويت في الساعة 6:00 صباحا واستمر حتى الساعة 6:00 مساء في 14,465 مركز اقتراع على مستوى البلاد، وفقًا للجنة الوطنية للانتخابات. وقد سُمح للمرضى المصابين بكوفيد-19 والخاضعين للعزل الصحي بالتصويت بين الساعة 6:30 مساء و7:30 مساء.

وبدأ عد الأصوات في الساعة 8:40 مساء في 255 من مراكز العد.

ومن المتوقع ظهور نتائج الفائزين بحلول منتصف الليل، لكن النتائج في السباقات التي احتدمت فيها المنافسة قد تتأخر حتى صباح الخميس.

وعلى الرغم من ارتفاع نسبة المشاركة في التصويت المبكر، فقد قالت اللجنة الوطنية للانتخابات إن نسبة المشاركة النهائية في الانتخابات المحلية التي أجريت اليوم الأربعاء بلغت 50.9%، وهي ثاني أدنى نسبة للمشاركة في الانتخابات المحلية على الإطلاق. وقد انخفضت الحصيلة النهائية، التي تشمل نسبة المشاركة في التصويت المبكر، بمقدار 9.3 نقطة مئوية من 60.2% المسجلة في الانتخابات المحلية السابقة في 2018.

وكان حزب سلطة الشعب يأمل في أن يتمكن من تمديد زخم انتصاره في انتخابات 9 مارس الرئاسية، لمساعدة الحكومة الجديدة على المضي قدما في أجندتها منذ البداية.

ويعتقد حزب سلطة الشعب أن قمة "يون" مع الرئيس الأمريكي "جو بايدن" والاستفزازات الأخيرة لكوريا الشمالية قد تساعد في الترويج لقضيته بين الناخبين، خاصة بين من يريدون استقرار إدارة "يون".

ومن ناحية أخرى، يتطلع الحزب الديمقراطي، الذي يسيطر على أغلبية المقاعد في الجمعية الوطنية، إلى التعافي من هزيمته في الانتخابات الرئاسية وتوسيع سلطته في جميع أنحاء البلاد، للتصدي لحكومة "يون".

وكان الحزب الديمقراطي، الذي حقق نصرا كاسحا في الانتخابات المحلية لعام 2018، يأمل أن يتمكن من التغلب على الخلاف الداخلي الأخير، الذي أشعلته دعوة الرئيسة المشاركة للحزب الديمقراطي "بارك جي-هيون" إلى إجراء إصلاح شامل للحزب، فضلا عن قضية سوء السلوك الجنسي التي تورط فيها أحد المشرعين.

وفي الفترة التي سبقت الانتخابات، اختلف الحزبان الحاكم والمعارض حول العديد من القضايا، مثل مشروع قانون الميزانية الإضافية المخصصة لدعم التجار الصغار المتضررين من الجائحة، واقتراح دمج مطار "كيمبو" الدولي في سيئول مع مطار "إنتشون" الدولي.

(انتهى)

الحزب الحاكم في طريقه لإعلان الفوز في الانتخابات المحلية - 2
الحزب الحاكم في طريقه لإعلان الفوز في الانتخابات المحلية - 3
الحزب الحاكم في طريقه لإعلان الفوز في الانتخابات المحلية - 4

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك