Go to Contents Go to Navigation

بي تي إس: نأمل أن تكون زيارتنا للبيت الأبيض أول خطوة لتحقيق المساواة

جميع العناوين 2022.06.01 10:09
بي تي إس: نأمل أن تكون زيارتنا للبيت الأبيض أول خطوة لتحقيق المساواة - 1

واشنطن، 31 مايو (يونهاب) -- سلطت فرقة البوب الكورية الشهيرة "بي تي إس" الضوء على الحاجة إلى الاحترام المتبادل أثناء زيارتها الأولى للبيت الأبيض يوم الثلاثاء لعقد اجتماع نادر مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وانضمت الفرقة أيضًا إلى السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير في مؤتمر صحفي قبل الاجتماع مع الرئيس الأمريكي.

وقال آر إم عضو الفرقة في إيجاز صحفي: "إنه لشرف عظيم أن تتم دعوتك إلى البيت الأبيض اليوم لمناقشة قضايا مهمة متعلقة بجرائم الكراهية ضد الآسيويين والاندماج الآسيوي والتنوع".

وصل ار إم وستة أعضاء آخرين من الفرقة الولايات المتحدة في وقت سابق من الأسبوع. قال البيت الأبيض إن الرئيس وأعضاء بي تي إس سيناقشون "الاندماج والتمثيل الآسيويين"، بالإضافة إلى استخدام منصة الفرقة كسفير للشباب "لنشر رسالة أمل وإيجابية في جميع أنحاء العالم."

قال عضو الفرقة جيمين إن الفرقة "صدمت" بسبب الزيادة الأخيرة في جرائم الكراهية في الولايات المتحدة.

وقال من خلال مترجم: "لوضع حد لهذا ودعم القضية، نود أن ننتهز هذه الفرصة للتعبير عن أنفسنا مرة أخرى".

وشدد شوقا على ضرورة تقبل الاختلافات، قائلا "ليس من الخطأ أن تكون مختلفا". وذكر من خلال المترجم "المساواة تبدأ عندما ننفتح ونتقبل كل خلافاتنا".

كما دعا في، العضو الآخر الناس إلى احترام بعضهم البعض. وقال: "لكل فرد تاريخه الخاص. ونأمل أن يكون اليوم خطوة إلى الأمام لاحترام وفهم كل فرد كشخص ذي قيمة".

وخرج أعضاء الفرقة من غرفة الإحاطة الصحفية دون إجابة أي أسئلة، فيما هتف بعض الصحفيين باسم الفرقة.

قوبلت الزيارة النادرة التي قامت بها فرقة كورية جنوبية إلى البيت الأبيض بحماس شديدة، حيث تجمع المئات من محبي بي تي إس خارج البيت الأبيض.

وامتلأت غرفة الإحاطة بالبيت الأبيض بما قال العديد من مراسلي البيت الأبيض إنه أكبر عدد من الصحفيين شوهد منذ عدة أشهر، إن لم يكن سنوات. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن محادثة الفرقة مع الرئيس من المرجح أن تظل سرية، لكنها أصرت على أن زيارتهم للبيت الأبيض سترسل رسالة قوية في جميع أنحاء البلاد.

"لقد سمعتم منهم مباشرة عن مدى أهمية استخدام منصتهم للتواجد هنا والتحدث عن القضايا التي تهمهم، ولا سيما الكراهية الموجهة للآسيويين التي رأيناها في جميع أنحاء هذا البلد في السنوات القليلة الماضية"، وفقا جان بيير.

وأضافت "ولذا كانت هذه لحظة مهمة بالنسبة لهم. لقد شعروا بسعادة غامرة للخروج والتأكد من أنك سمعت منهم بشكل مباشر عن سبب وجودهم هنا".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك